اغلاق

كيف نعالج انخفاض الائتمان المصرفي في المجتمع العربي؟

مركز البحوث والمعلومات التابع للكنيست نشر معطيات في شهر سبتمبر الماضي تبين ان متوسط الائتمان المصرفي في الوسط العربي منخفض بالمقارنة

 
رامي كوستوكبسكي - تصوير : ميكي سويسا

مع المتوسط لدى باقي المواطنين في الدولة.
أشارت دراسات مختلفة أجريت في الماضي إلى أن أحد العوائق الرئيسية التي تقف أمام تطوير الأعمال في القطاع العربي هو صعوبة الحصول على الائتمان المصرفي، على سبيل المثال: 51٪ من الشركات التي يملكها العرب لاقت صعوبة كبيرة في تطوير أعمالها بسبب عدم الحصول على الائتمان المصرفي، كما تبين أن هذه الصعوبة تم الإبلاغ عنها بشكل رئيسي من قبل الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم في القطاع العربي.

بالإضافة إلى الائتمان التجاري، وفقًا لبيانات بنك إسرائيل، كان وزن الرهون العقارية الممنوحة للعملاء من القطاع العربي 1.8٪ ، وهو أقل بكثير من نصيبهم من السكان - 21.4٪. بالإضافة إلى ذلك، كان سعر الفائدة على الرهون العقارية للعملاء من القطاع العربي أعلى بنحو 3.0 نقطة مئوية من سعر الفائدة للعملاء من القطاع اليهودي.

أحد الأسباب الرئيسية للصعوبات في الحصول على الائتمان أو الحصول على رهن عقاري منخفض الفائدة هو التصنيف الائتماني المنخفض للعميل.

" بطاقة هوية مصرفية "
التصنيف الائتماني الذي يدعى بالإنجليزية BDI ، هو في الواقع "بطاقة الهوية" المصرفية لكل واحد منا. يتم نقل المعلومات المالية الخاصة بنا إلى الشركات التي تجمع البيانات حول السلوك المالي الذي يتضمن الحصول على قروض ونفقات ومساعدات بنكية وغير ذلك.
التصنيف الائتماني يعني أن كل شخص يتم تعريفه بدرجة معينة من المصداقية بحسب الدفعات وتسديدها في الماضي. وبالتالي ، التصنيف الائتماني الإيجابي يشير إلى إدارة مالية موثوقة وسداد جميع القروض في الوقت المحدد مما يساعدك في تلقي جميع الخدمات براحه اكبر، اما التصنيف الائتماني السلبي يشير إلى عدم تسديد المدفوعات وهذا يدل على مشاكل مما يصعب تلقي خدمات ومساعدات ماديه من البنك.

" عرقلة تلقي الخدمات "
للأسف، هناك العديد من الحالات التي يتم فيها تشخيص BDI غير صحيح لدى المواطنين أو في حالات أخرى يتم تسجيل معلومات لا يجب أن تظهر في التقرير على الإطلاق مما يعرقل على المواطن تلقي الخدمات المالية والمساعدة المادية من البنك ، ونحن نواجه العديد من هذه الحالات التي حدثت فيها أخطاء في التقارير الشخصية لبيانات الائتمان بشكل ظالم ، مما أدى إلى تقييم منخفض . نتيجة لذلك ، يواجه الأشخاص حالات رفض عند التقدم بطلب للحصول على قرض عقاري أو قروض أخرى ، أو الحصول على ائتمان مصرفي ، أو رفض إصدار دفتر شيكات وبطاقات ائتمان وإعادة ضبط الحساب الجاري وغير ذلك.

حتى إذا أظهر فحص التصنيف الائتماني أن لديك تصنيفًا متوسطًا أو سلبيًا ، يمكن اتخاذ بعض الخطوات لتحسينه!
يتم حذف الـ BDI السلبي عندما يكون هناك خطأ في التصنيف وفي حالات الدين المتراكم بحالة لم يعد موجودًا.
للقيام بذلك ، من المهم أولاً جمع كل البيانات الأساسية. في الوقت الحاضر ، هناك خدمة تتيح لأي شخص بتحميل تقريره وجمع البيانات في أي وقت ، وهذا بالطبع شيء متوفر ومرحب به ولكن التقرير مرهق ومعظم الناس لا يعرفون كيفية قراءته بالشكل الصحيح.

على سبيل المثال ، لا يدرك بعض الأشخاص أن الحصول على العديد من القروض يمكن أن يقلل من درجاتهم في BDI مما قد يضر لاحقًا بشروط الائتمان والمساومة مع البنوك. لذلك فمن المستحسن استشارة المستشارين الماليين الخبراء في هذا الموضوع. لحسن الحظ ، في كثير من الحالات هناك شيء يجب القيام به وتحسينه.

* المدير التنفيذي في شركة "كريدت كلين" - شركة لتقديم مساعدة في تحسين التصنيف الائتماني

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق