اغلاق

نثار المعدن يكشف سبب حدوث الشقوق في المحطة الفضائية الدولية

أعلن يوري غودزينكو، نائب مدير تحليق القطاع الروسي في المحطة الفضائية الدولية، أن نثار المعدن الناشيء من حفر نهايتي الشق، سيكشف سبب حدوث الشقوق في وحدة "زفيزدا" الروسية.


صورة للتوضيح فقط تصوير: iStock-tifonimages

 ويذكر أن رائد الفضاء الروسي، سيرغي ريجيكوف، حفر يوم 4 مارس 2021 نهايتي الشق الذي اكتشف سابقا في الحجرة الوسطية لوحدة "زفيزدا"، لمنع امتداده، وتم جمع نثار المعدن الناتج عن عملية حفر الثقبين من قبل رائد الفضاء سيرغي كود سفيرتشكوف بواسطة مكنسة كهربائية، لإعادته إلى الأرض لدراسته وتحديد سبب حدوث الشقوق.
ويقول غودزينكو، في حديث لقناة "روسيا 24" التلفزيونية، "عينات نثار المعدن، التي تنتج عن عملية حفر الثقوب، ستعاد إلى الأرض، حيث ستخضع بالإضافة إلى قطع المعادن الموجودة لدينا على الأرض، والصور الفوتوغرافية التي سجلها المجهر، لدراسة مفصلة من قبل الخبراء، لتحديد سبب حدوث الشقوق".
ويشير إلى أن، "الحجرة الوسطية في وحدة "زفيزدا" لا تعاني من اهتزازات تحميل كبيرة"، لأن عملية التحام المركبات الفضائية المأهولة ومركبات الشحن بالمحطة الفضائية الدولية، في المكان المخصص لها بوحدة "زفيزدا" تجري بهدوء ودون أي صدمات".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق