اغلاق

بمناسبة يوم المرأة: الكلية الأكاديمية العربية للتربية في حيفا تحتفي بموظفاتها ومحاضراتها

وسط أجواء احتفالية وبحضور عشرات من موظفاتها ومحاضراتها احتفت الكلية الأكاديمية العربية للتربية في إسرائيل- حيفا ظهر يوم الاثنين بموظفاتها ومحاضراتها وذلك بمناسبة

 
  صور وصلتنا من الكلية الاكاديمية العربية للتربية في إسرائيل- حيفا


يوم المرأة العالمي.
وكان حفل الاحتفاء الذي نظمته إدارة الكلية ولجنة المحاضرين، قد افتتح بكلمة ترحيبية لرئيس الكلية المحامي زكي كمال أشار فيها الى كون "الكلية مكاناً تتجلى فيه قيم المساواة الاجتماعية والجندرية وتتجسد فيه معانى التعامل المهني واختيار الفضل لإشغال المناصب وللتقدم في السلم الوظيفي والاكاديمي دون أي اعتبار للجنس والعرق والدين".
وأضاف:" المساواة التامة هي السمة الرائدة والبارزة للكلية ويكفي النظر الى إدارة الكلية أكاديمياً وادارياً ومهنياً وخاصة اختيار البروفيسور رندة خير عباس مديرة وعميدة للكلية كما يكفي النظر الى اعداد  المحاضرات اللواتي تم اختيارهن لرئاسة أقسام ومساقات الكلية ونواب المديرة وعميدة شؤون الطلبة ومديرات الاقسام الإدارية المختلفة . هذا الاختيار يعكس ايماننا التام بان لا بقاء لمؤسسات تستثني السيدات من اشغال دورهن فيها لمجرد كونهن سيدات، وهي بذلك انما تصيب بالشلل نصف المجتمع ونصفها، ولا بقاء لمجتمعات تميز ضد النساء لأسباب اجتماعية او عقائدية او بفعل الذكورية المستبدة. الكلية كانت وستبقى ساحة ومساحة يملك كافة افراد طاقمها نفس الفرص ونفس الإمكانيات لإحراز التقدم والتطور وما عليهم سوى التنافس على قدم المساواة".
واختتم قائلاً": ابارك لكن في عيدكن وأؤكد ان نجاحكن كل في موقعها انما ياتي عبر جهود كبيرة بذلتموها وان مواصلة النجاح لا تتم الا باستثمار الجهد والوقت ومتابعة آخر التطورات والمستجدات وان نجاحكن هو نجاح الكلية كما ان نجاحنا هو نجاحكم".

البروفيسور رندة خير عباس مديرة الكلية والعميدة قالت في كلمتها:" المحاضرات العزيزات الموظفات الغاليات لكن مني دون استثناء، وبمناسبة يومكن، يوم المرأة العالمي أحر التهاني وأجمل الأمنيات متمنية لكن استمرار التقدم والعطاء والنجاح كل في مجالها مؤكدة ان كل منكن بذلت الكثير للوصول الى أهدافها وتقديم رسالتها في المجتمع. اسمحوا لي وبفخر كبير أن أضع وساما فوق صدر كل امرأة مكافحة في العالم عامة والمجتمع العربي خاصة أثبتت حضورها الفعال في حقول الحياة كافة مبارك نشاطها هذا ومبارك عيدها وتهنئة من القلب للمرأة في عيدها خاصة وفي كل ايامها".
من جهتها رحبت الدكتورة روزلاند دعيم رئيسة لجنة المحاضرين في الكلية بالحضور قائلة ان لجنة المحاضرين تعتبر مراسم تكريم الموظفات، التي كانت شريكة التحضير لها، بمثابة احتفاء بمن يستحق الاحتفاء به وتكريم للموظفات والمحاضرات اللواتي يبذلن الجهود دون كلل او ملل لخدمة طلابنا والمتوجهين الى الكلية.
 هذا وتم خلال اللقاء الاحتفالي توزيع الهدايا الرمزية على الموظفات والمحاضرات اللواتي حضرن الاحتفال ومن ثم على الموظفين والمحاضرين كافة.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق