اغلاق

تقرير جديد حول العنصرية في البلاد - معظمها طال العرب

نشرت وزارة القضاء صباح اليوم (الأربعاء) تقريرا يشمل معطيات حول شكاوي تم تقديمها في سنة 2020 تتعلق بالعنصرية. وأورد التقرير عدة أمثلة على تصرفات عنصرية تجاه

 
صور من التقرير

مواطنين في البلاد منها ما طال مواطنين عربا. 
وحسب المعطيات التي جاءت في التقرير فإنّ  4 % من الشكاوي العنصرية كانت في قسم التعليم و 3 % كانت شكاوى على خلفية دوافع عنصرية و 15 % من الشكاوى كانت ضد عنصرية في العمل و 19 % كانت ضد أقوال عنصرية و9 % ضد تصرفات عنصرية من قبل الشرطة و 26 % ضد تمييز في إعطاء خدمات.

المجتمعات التي مورست ضدها العنصرية
المجتمع العربي 27 % ، الاثيوبيون 27 % ، الحريديم 19 %  الروس 7 % , آخرون 18 % الغرباء 2 %.

شكاوى حسب انتماء لمجموعات
56 % حريديم 15 % روس 9 % من العرب 13 % أثيوبيين 1 % غرباء


من الشكاوى التي وردت في التقرير:

-  شكوى من عائلة عربية أرادت الدخول الى منتزه في كرميئيل ولكن حارس الأمن منعها بعد أن عرف انها عربية .
- شكوى ضد محل تجاري لبيع البيض رفض بيع مواطن يهودي متدين  " حريدي " والنتيجة كانت تقديم دعوى مدنية ضد المحل.
- شكاوي عن تمييز ضد نساء من" الحريديم " ولدن في مستشفيات عامة حيث تم فصلهنّ عن باقي الوالدات .
- شكوى عن تمييز ضد امرأة من" الحريديم " وصلت مع ابنها  لتلقي علاج في مستشفى عام حيث تركت السكرتيرة المكتب راكضة نحو الطبيب وهي تقول : " عندي شخص من بني براك ، أين أضعه ؟ ومن على استعداد أن يستقبله ".
- شكوى ضد مدير عام في مؤسسة حكومية – قال أثناء عرض برنامج يدمج اليهود من أصول اثيوبية في خطة عمل : "هل تعتقدون ان الاثيوبيين يمكنهم اللعب في ملاعب اليهود ؟ "
- شكوى ضد مدرسة دينية في بلدة يهودية رفضت تسجيل طالب أمّه قادمة جديدة وادعت المدرسة ان الأم غير يهودية حسب العقيدة اليهودية .

(يتبع)


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Ehsan Azimi


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق