اغلاق

تأييد الحكم على الناشطة السعودية لجين الهذلول في جلسة النقض

أيّدت محكمة سعودية الحكم الأصلي الصادر على الناشطة لُجين الهذلول. وكان قد حكم بالسجن ست سنوات بموجب قوانين الجرائم الإلكترونية ومكافحة الإرهاب، غير أن
تأييد الحكم على الناشطة السعودية لجين الهذلول في جلسة النقض - تصوير رويترز
Loading the player...

 السلطات أفرجت عنها الشهر الماضي بعد قضاء نصف عقوبة الحبس.
أيّدت محكمة سعودية الحكم الأصلي الصادر على الناشطة الحقوقية لُجين الهذلول التي كانت عنوانا لحملة تدافع عن حق المرأة في قيادة السيارات وإنهاء نظام ولاية الرجل.

وكانت محكمة حكمت على الهذلول في ديسمبر كانون الأول الماضي بالسجن ست سنوات بموجب قوانين الجرائم الإلكترونية ومكافحة الإرهاب، بعد محاكمة طويلة أثارت تنديدا دوليا غير أن السلطات أفرجت عنها الشهر الماضي بعد قضاء نصف عقوبة الحبس.

واعتُقلت لجين الهذلول التي قادت حملة للدفاع عن حق المرأة في قيادة السيارات وإلغاء نظام ولاية الرجل في مايو أيار 2018. وحُكم عليها في ديسمبر كانون الأول، بالسجن لنحو ست سنوات في اتهامات وصفها خبراء الأمم المتحدة بأنها مختلقة.

وأوقفت المحكمة تنفيذ مدة عامين وعشرة أشهر من الحكم الذي كانت قد قضت معظمه بالفعل في السجن. وما زالت لجين الهذلول تخضع لحظر سفر مدته خمس سنوات.

واشتهرت لجين الهذلول في 2013 عندما بدأت حملة علنية للدفاع عن حق المرأة السعودية في قيادة السيارات. وكان القانون السعودي يمنع النساء في السابق من قيادة السيارات غير أن ذلك الوضع تغير في يونيو حزيران 2018 وسُمح لهن بالقيادة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق