اغلاق

محام: نقل معارض الكرملين نافالني من سجنه إلى مكان غير معلوم

قال أحد المحامين عن المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني يوم الجمعة إن السلطات الروسية نقلت موكله من السجن الذي نزل فيه بمنطقة فلاديمير الروسية الشهر الماضي


المعارض الروسي أليكسي نافالني - (Photo by YURI KADOBNOV/AFP via Getty Images)

 إلى مكان غير معلوم.
وكانت السلطات الروسية قد نقلت نافالني، أحد أبرز منتقدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، من سجن في موسكو الشهر الماضي لقضاء عقوبة السجن، وهي نحو سنتين ونصف السنة، والتي صدر بها حكم محكمة أدانه الغرب قائلا إن دوافعه سياسية.
وكانت السلطات قد احتجزته في البدء في سجن كولتشوجينو في منطقة فلاديمير شمال شرقي موسكو. وقالت وكالة تاس للأنباء نقلا عن مصدر بقوات إنفاذ القانون في ذلك الوقت إن نافالني محتجز هناك لفترة حجر صحي قبل نقله إلى المؤسسة العقابية آي.كيه-2 وهي في منطقة فلاديمير أيضا.
وقال فاديم كوبزيف، أحد محامي نافالني، إنه زار موكله يوم الخميس لكن محاميا آخر حاول رؤيته يوم الجمعة لكن قيل له في النهاية إن نافالني تم نقله إلى مكان آخر. وقال كوبزيف لرويترز "قال (مسؤولو) السجن إنه غير موجود هناك ولا شيء آخر". وقال كوبزيف إن نافالني كان بصحة جيدة عندما رآه قبل ذلك بيوم.
وأُلقي القبض على نافالني (44 عاما) في يناير كانون الثاني بعد عودته من ألمانيا حيث تلقى علاجا من تسميم تقول دول غربية كثيرة إنه تم بغاز أعصاب.
وفي جنيف، دعت عشرات الدول، ومن بينها الولايات المتحدة، روسيا يوم الجمعة إلى الإفراج عن نافالني قائلة إن سجنه غير قانوني، وطالبت بالتحقيق في تسميمه العام الماضي.
وقالت مجموعة الدول في بيان تلته بولندا أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن تصرفات السلطات الروسية تجاه الزعيم المعارض "غير مقبولة ولها دوافع سياسية".
وأغلب الدول الموقعة على البيان، وعددها 45، أوروبية لكن من بينها أستراليا وكندا واليابان.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق