اغلاق

تايلاند تحتفل ب ‘عيد الفيل‘ من خلال مأدبة فواكه للفيلة وتأمل في عودة السياح الأجانب

أقامت تايلاند مأدبة فواكه لعشرات الفيلة في العاصمة القديمة أيوتايا أمس السبت، لتواصل إحياء مناسبة سنوية كانت تجذب السياح الأجانب أملا في عودتهم قريبا وإحياء صناعة ،
تايلاند تحتفل بعيد الفيل وتأمل في عودة السياح الأجانب - تصوير رويترز
Loading the player...

 السياحة المهمة.
مأدبة فواكه تقيمها تايلاند لعشرات الفيلة في العاصمة القديمة أيوتايا يوم السبت، تواصل بها إحياء مناسبة سنوية كانت تجذب السياح الأجانب أملا في عودتهم قريبا وإحياء صناعة السياحة المهمة.
الاحتفال أقيم بمناسبة عيد الفيل في تايلاند التي تعتبر الفيلة مصدرا للعزة الوطنية والهوية الثقافية للبلاد عبر التاريخ لاستخدامها في العمل والنقل وتحقيق الانتصارات في المعارك التي خاضها المحاربون والملوك.

" أمام ببقاء الفيلة المستأنسة على قيد الحياة "
وقال إيتيبان خارولاماي المدير العام لحظائر الفيلة المسماة "القرية والحظائر الملكية للفيلة" شمالي العاصمة بانكوك إن القائمين على الفيلة يأملون في أن تفتح الحكومة البلاد للترحيب بالسياح الأجانب من أجل أن يأتوا بالدخل، ما سيمكنهم من شراء الطعام للفيلة وتعويض رعاتها.
وأضاف أنه يأمل في أن يساعدهم السياح وأن تظل الفيلة المستأنسة على قيد الحياة والتي يبلغ عددها ثلاثة آلاف فيل.

ولم يرفع هذا البلد الذي يعتمد على السياحة الحظر المفروض على السفر منذ أبريل نيسان الماضي للحد من تفشي فيروس كورونا، ما يمنع معظم المسافرين والمستثمرين الأجانب من القدوم عليه.
إلا أن جمعيات لحقوق الحيوان تطالب منذ فترة مخيمات الفيلة في تايلاند بإيقاف تلك العروض، واصفة إياها بأنها شكل من أشكال الاعتداء على الحيوان.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق