اغلاق

أندر طابع في العالم ضمن مقتنيات تطرحها سوذبيز قريبا في مزاد بنيويورك

تتوقع دار سوذبيز أن تجني مجموعة مقتنيات نادرة بينها أندر وأغلى طابع في العالم ملايين الدولارات لدى طرحها للبيع في مزاد يقام في نيويورك
أندر طابع في العالم ضمن مقتنيات تطرحها سوذبيز قريبا في مزاد بنيويورك - تصوير رويترز
Loading the player...

في الثامن من يونيو حزيران المقبل.
وتضم المجموعة عملة ذهبية أمريكية يطلق عليها دابل إيجل أو (النسر المزدوج) والتي سكتها الولايات المتحدة عام 1933 حيث تبلغ قيمتها الأصلية عشرين دولارا لكنها لم تُطرح قط للتداول بعد أن ألغى الرئيس فرانكلين روزفلت التعامل بالعملات الذهبية وأمر بإعدام كل العملات الذهبية من هذه الفئة. ونجا عدد ضئيل من تلك العملات من هذا المصير لكن تم الاستيلاء عليها جميعا فيما عدا هذه العملة.

"دبل إيجل"
وقام رجل أعمال يدعى ستيوارت وايتسمان بشراء عملة "دبل إيجل" الذهبية والتي يطلق عليها "موناليزا العملات المعدنية" بسبب روعة تصميمها، كما أنها أشهر عملة ذهبية أمريكية والوحيدة من نوعها، وفقا لما ذكره ريتشارد أوستن نائب مدير قسم المقتنيات الفاخرة في سوذبيز.
وأضاف أوستن أن سوذبيز تتوقع أن تباع "دبل إيجل" بما يترواح بين عشرة و خمسة عشرة مليون دولار.
وينضم للمجموعة المملوكة لوايتسمان، ويطلق عليها "الكنوز الثلاثة"، طابع مستعمرة جويانا البريطانية السابقة فئة سنت واحد، أندر طابع في العالم إذ أنه الوحيد من نوعه وتم إصداره عام 1856 واشتراه وايتسمان عام 2014 مقابل 9.48 ملايين دولار.
وقال أوستن إن سوذبيز تتوقع أن يجني هذا الطابع أيضا ما بين 10 ، 15 مليون دولار لدى بيعه في المزاد.
أما القطعة الثالثة في هذه المجموعة النادرة فهي كتلة تجمع طوابع "إنفرتيد جيني" أو (جينى المقلوبة). ويعد هذا الطابع، الذي جرى إصداره عام 1918 وكانت قيمته حينها أربعة وعشرين سنتا، أشهر طابع في الولايات المتحدة، وتتوقع سوذبيز أن يباع مقابل ما يتراوح بين خمسة وسبعة ملايين دولار.
ومن المقرر أن يقام المزاد الذي ستطرح فيه هذه المجموعة النادرة من المقتنيات في الثامن من يونيو حزيران المقبل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق