اغلاق

الهولنديون يصوتون في انتخابات تهيمن عليها كورونا

يتوجه الناخبون في هولندا إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية تجرى على مدى ثلاثة أيام ومن المتوقع بشكل كبير فوز رئيس الوزراء مارك روته بفترة رابعة.
الهولنديون يصوتون في انتخابات تهيمن عليها كورونا - تصوير رويترز
Loading the player...

 بدأ التصويت في انتخابات برلمانية في هولندا ويستمر ثلاثة أيام ويُنظر إليه باعتباره استفتاء على إدارة الحكومة لأزمة جائحة كورونا.
ويصل عدد من يحق لهم التصويت إلى قرابة 13 مليون ناخب وسيختارون مرشحيهم من بين عشرات الأحزاب التي تتنافس على مقاعد البرلمان البالغ عددها 150 مقعدا.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يحصل رئيس الوزراء مارك روته على دعم كاف يضمن له فترة رابعة. وروته البالغ من العمر 54 عاما هو أطول زعماء أوروبا بقاء في الحكم إذ يتولى منصب رئيس الوزراء منذ عام 2010.
وأظهرت أربعة استطلاعات رأي هذا الأسبوع أن حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية المحافظ بزعامة روته سيحصل على ما بين 21 بالمئة و26 بالمئة من الأصوات مقابل ما يتراوح بين 11 بالمئة و16 بالمئة من الأصوات لحزب الحرية المناهض للإسلام بزعامة خيرت فيلدرز الذي يقود المعارضة في البرلمان.

وفي ظل حظر التجمعات العامة، ركزت الحملات الانتخابية على سلسلة من المناظرات التلفزيونية قدم روته نفسه خلالها في صورة من يتعامل بهدوء في وقت الأزمة.
لكن الإصابات بفيروس كورونا تتزايد في هولندا بأسرع وتيرة منذ شهور وأوصى المعهد الوطني للصحة بعدم تخفيف إجراءات العزل العام سريعا قائلا إن موجة ثالثة من الجائحة تثيرها سلالات جديدة أشد عدوى من الفيروس قد تثقل كاهل المستشفيات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق