اغلاق

الرئيس الإيراني يتهم المعارضة المتشددة بتقويض هدف رفع العقوبات مع اقتراب الانتخابات

اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني غلاة المعارضين بعرقلة الجهود الرامية لرفع العقوبات الأمريكية، في تصريحات تبرز المدى الذي تطغى فيه الانتخابات الوشيكة في إيران على
الرئيس الإيراني يتهم المعارضة المتشددة بتقويض هدف رفع العقوبات مع اقتراب الانتخابات - تصوير رويترز
Loading the player...

 خطة الإدارة الأمريكية الجديدة للتهدئة.
اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني المعارضة المتشددة بعرقلة الجهود الرامية لرفع العقوبات الأمريكية المفروضة على البلاد، وذلك مع اقتراب انتخابات الرئاسة المقررة الشهر المقبل.

وقال روحاني في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي "إنها خيانة كبيرة للدولة الإيرانية أن يحاول أي فصيل أو شخص تعطيل رفع العقوبات ولو لساعة واحدة".
وأضاف أن "الأقلية الصغيرة التي تعرقل هذا المسار يجب أن توقف عملها الهدام، لأنها إذا أوقفته ستتمكن الحكومة من إنهاء العقوبات".

وتابع روحاني قائلا إن الظروف مواتية اليوم أكثر من أي وقت مضى لرفع العقوبات". وأضاف أن الأمريكيين مستعدون للعودة للاتفاق لكنه أضاف أن "الكلمات لا تكفي" وأن حكومته تنتظر الأفعال وليس الأقوال.
كان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد قال هذا الأسبوع إنه ما لم يُحرز تقدم قريبا أو تتحقق العودة للاتفاق النووي ستتعطل الدبلوماسية لشهور بسبب انتخابات الرئاسة الإيرانية المقررة يوم 18 يونيو حزيران.

وكان الاتفاق النووي هو السياسة الرئيسية لروحاني الذي حقق فوزا ساحقا مرتين متتاليتين في انتخابات الرئاسة على معارضين متشددين اعتمادا على وعوده بفتح الاقتصاد الإيراني على العالم الخارجي.
ولا يحق لروحاني الترشح لفترة ولاية ثالثة ولم تستكمل قائمة المرشحين بعد.

وتقول المعارضة المتشددة في إيران إن العقوبات الأمريكية دليل على فشل سياسة روحاني المتمثلة في التقارب مع العدو. ومن شأن عدم إحراز تقدم في المسألة النووية أن يهدد فرص تولي سياسي معتدل المسؤولية خلفا لروحاني، وذلك على الرغم من أن القرار النهائي بشأن أي مبادرة دبلوماسية يتخذه الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي وليس الرئيس المنتخب.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق