اغلاق

تحرك تركيا لحل حزب مؤيد للأكراد يثير قلق حلفائها في الغرب

تحرك تركيا لحل حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد انتقدته الولايات المتحدة وأوروبا وقالتا إنه يقوِض الديمقراطية لكن متحدثا باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
تحرك تركيا لحل حزب مؤيد للأكراد يثير قلق حلفائها في الغرب - تصوير رويترز
Loading the player...

 قال إن الحزب له صلات مع مقاتلين أكراد.
وقدّم ممثل ادعاء تركي دعوى أمام المحكمة الدستورية مُطالبا بحظر الحزب بعد حملة دامت أعواما استهدفت ثالث أكبر أحزاب البرلمان.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن حل حزب الشعوب الديمقراطي "من شأنه أن يقوِض إرادة الناخبين الأتراك ومستقبل الديمقراطية في تركيا بلا داع ويحرم ملايين المواطنين الأتراك من تمثيلهم المختار".
جاء إعلان الادعاء عن الدعوى في نفس اليوم الذي جرد فيه البرلمان التركي عضوا كبيرا في الحزب ومناصرا لحقوق الإنسان من عضويته.

" رد فعل "
وتساءل مقرر البرلمان الأوروبي الخاص بتركيا ناتشو سانتشيث آمور عن رد الفعل الذي تتوقعه تركيا الآن من الاتحاد الأوروبي بعد أن تحركت دون أعذار نحو إنهاء التعددية بحسب وصفه. وتابع متسائلا هل تتوقع جدول أعمال إيجابيا.
ومن المنتظر أن يناقش قادة الاتحاد الأوروبي العلاقات المتوترة مع تركيا في قمة يومي 25 و26 مارس آذار.
وذكرت نسخة من لائحة اتهام الادعاء اطّلعت عليها رويترز أن المدعي قال إن حزب الشعوب الديمقراطي لا يختلف عن حزب العمال الكردستاني المحظور، وإنه لعب دورا نشطا في تجنيد أفراد للحزب المسلح. وينفي حزب الشعوب أي صلة له بالمقاتلين.
وانتقدت وزارة الخارجية التركية التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للبلاد دون الإشارة لبلد بعينه. وحثت الجميع على الانتظار لحين صدور حكم المحكمة الدستورية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق