اغلاق

اختتام فعاليات خيمة اعتصام السلطات العربية في النقب بتظاهرة امام مكتب رئيس الحكومة

بعد اسبوعين من النضال في خيمة الإعتصام التي اقيمت امام ديوان رئيس الحكومة في القدس، احتجاجا على سياسة هدم البيوت وابادة المزروعات في النقب،
Loading the player...

تم اختتام نشاطات هذه الخيمة بتظاهرة كبيرة بمشاركة المئات من السكان والقيادات والتي دعت اليها لجنة المتابعة ومنتدى السلطات البدوية في النقب .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من المشاركين واستمع لهم حول اهمية هذا النضال من اجل الاعتراف بالقرى والحصول على الحقوق ووقف مسلسل الهدم والتدمير في قرى النقب.

"نحن أصحاب الأرض الأصليين"
د. مازن ابو صيام قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " من امام مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، هذه تظاهرة لمجتمعنا البدوي والوسط العربي اجمع ضد الاضطهاد ضد بلدات وابناء النقب وحرث الاراضي وهدم البيوت . منذ الاول من شهر اذار ونحن نجلس في هذه الخيمة نطالب بابسط الحقوق، حقوق انسانية تكفلها جميع القوانين الشرعية والعالمية ، ولكن عشرة امتار تفصلنا عن مكتب رئيس الحكومة الذي يتجول في النقب ويرتشف القهوة مع مشايخ النقب، وينكر مطالبنا وينكر وجودنا على هذه الارض ، نحن اصحاب الارض الاصليين ، ونطالب بحقوق عادلة لاي انسان يعيش على هذه الارض".
واضاف ابو صيام : "نشكر جميع القيادات السياسية من جميع الاحزاب ونشكر جميع الحضور ولجنة المتابعة برئاسة ابو السعيد لحضورهم هذا اليوم ، ونطالب ابناءنا وابناء المجتمع العربي ان يتكاتفوا يدا واحدة ، فيد واحدة لا تصفق".

"حان الوقت لان نرفع هذه الصرخة ونطالب بحقوقنا بشكل موحد"
من ناحيتها، قالت الناشطة حنان الصانع لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "نحن حضرنا لكي نتضامن مع هذه الصرخة التي اطلقها رؤساء منتدى السلطات المحلية العربية في النقب، ونشد على اياديهم في صرختهم ضد سياسة القهر والقمع والتهميش وهدم البيوت التي تمارسها منذ عشرات السنين حكومة بيبي نتنياهو، وحان الوقت لان نرفع هذه الصرخة وان نطالب بحقوقنا جميعا بشكل موحد ، من مجالس محلية ومن تنظيم جماهيري".
وقالت د. يعيلاه رعنان لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " نحن هنا بسبب الاخفاق الكبير ، اخفاق منذ سبعين عاما ، يتمثل بان الدولة ترفض الخروج الى المواطنين الذين عاشوا هنا حتى قبل قيام الدولة، وترفض منحهم الحق في العيش في قراهم بثقافتهم ومع مصدر رزقهم. منذ سبعين عاما وكل ما تفعله الحكومة هو الهدم اليوم، والاسبوع الماضي والذي سبقه ، ترسل الدولة جرافات لهدم البيوت والحقول ، وكل ما عليها فعله هو الاعتراف بهذه القرى وهذا يكلفها اقل مما يكلفها الهدم ، وهذا ما يستحقه مواطنو اسرائيل العرب الذين هم شركاء لنا في الدولة وهم كانوا هنا قبلنا . لهذا السبب نحن هنا".

"النقب مستهدف ويعاني من التمييز العنصري"
اخر المتحدثين الشيخ حسان ابو كف ، قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: " هذه المظاهرة لها اهمية كبيرة وفيها امل للمستقبل . نحن نأمل ان تتجاوب الحكومة مع رؤساء السلطات المحلية العربية المعتصمين امام مكتب رئيس الحكومة ، وان تصدر قرارا بوقف الهدم وحرث الاراضي والتضييق على المواطنين وعلى المزارعين بخصوص المراعي، ومطاردة اصحاب الابل والاغنام في منطقة ام حشم".
واضاف ابو كف: "كل النقب مستهدف، ويعاني من سياسة التمييز العنصري ، وهذه المظاهرة هي رد على كل الممارسات الحكومية ضدنا ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق