اغلاق

ابناء شبيبة من دالية الكرمل :‘يوم مميز من الاعمال التطوعية يمنحنا شعورا بالسعادة‘

يوم الأعمال الخيرية الذي شهدته عدد من البلدات في المجتمع العربي والذي بادر فيه أبناء الشبيبة بالقيام بأعمال تطوعية خدمة للمجتمع. عن هذا اليوم ، استضاف برنامج،
Loading the player...

"على الموعد مع ميعاد " كلا من المتطوعين في مجلس الشبيبة في بلدة دالية الكرمل  حنان حلبي، أدهم مصطفى ورزان حلبي وعبر ڤيديو الزوم أيمن فرو مدير قسم الشبيبة في مجلس دالية الكرمل .

"يوم مميز جدا"
وقالت حنان ورزان حلبي: "كان يوم التطوع مميزا جدا ، والهدف منه هو اسعاد اكبر عدد ممكن من الناس، فعملنا على التعاون مع جميع مجالس الطلاب في مدارس البلدة . ركزنا بالاساس على موضوع جودة البيئة ، تمثل ذلك بزراعة الأزهار والاشجار بالتعاون مع طلاب المدارس ، الذين شاركوا ايضا في تنظيف شوارع البلدة والبيئة المحيطة ببلدتنا ، وبالفعل كان يوما مميزا استطعنا خلاله من الوصول الى اكبر عدد من الفئات العمرية. كما تخلل اليوم توزيع رزم غذائية على العائلات المحتاجة، وساهدنا البسمة ترتسم على وجوه المتطوعين كوننا ادخلنا الفرحة الى العائلات التي قدمنا لها المساعدة ".

"يجب القيام بالاعمال الخيرية كل يوم"
من ناحيته قال أدهم مصطفى : "شعرنا بشعور جميل، بعد ان قدمنا المساعدة للناس . ونحن كوحدة شبيبة نؤمن انه ليس فقط في هذا اليوم يجب ان نقوم بعمل خيري، بل يجب القيام بالاعمال الخيرية كل يوم وان تكون هذه الاعمال جزءا من حياتنا اليومية".
واضاف : "جائحة الكورونا اثرت كثيرا على الشبيبة من جميع النواحي خاصة من الناحية التعليمية وناحية التطوع . ونستطيع القول ان هناك الكثير من ابناء الشبيبة تأثروا كثيرا كونهم لم يستطيعوا التطوع في الاماكن التي تطوعنا فيها، فهناك من لا يرغب في ارتداء الكمامة وغيرهم من هو ليس مقتنعا بالتطعيم ".

"نحن كمجتمع عربي متألقون في عمل الخير"
ايمن فرو مدير وحدة الشبيبة في مجلس دالية الكرمل المحلي قال : "نحن كمجتمع عربي متألقون في الاعمال الخيرية ، ولا اعتقد ان هناك من يستطيع ان يسبقنا في عمل الخير. واليوم وفي ظل جائحة الكورونا ، فان هذه الجائحة لم تستطع ان تنفي العاطفة والاحساس من ابناء الشبيبة، فابناء الشبيبة يتسابقون في تقديم المساعدة لمجتمعهم ".
واضاف فرو: "كي استطيع ان اعطي لغيري، يجب علي في البداية ان اعرف من انا ، وان اعبر عن نفسي . وانا دائما اقول لابناء الشبيبة ثلاثة امور هامة وهما ، ما هو الشيء الجيد ، والامر الثاني ماذا تحب انت والامر الثالث هو اين ترى نفسك في تقديم المساعدة. وفي حال اجابوا عن هذه الاسئلة الثلاثة تكون هناك صلة بيني وبين غيري وحينها يمكنني ان اتقبل الغير واعطي من كل قلبي ".

 

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق