اغلاق

بلدية إسطنبول تنوي الطعن في قرار نقل ملكية حديقة جيزي بارك

أعلنت مديرية المؤسسات الدينية بوزارة الثقافة والسياحة التركية نقل تبعية حديقة جيزي بارك في إسطنبول إلى ملكية وطنية بعد أن كانت تابعة لبلديتها، ما أثار انتقادات في
بلدية إسطنبول تقول إنها ستطعن في قرار نقل ملكية حديقة جيزي بارك - تصوير رويترز
Loading the player...

 المدينة التي تديرها المعارضة والتي قالت إنها ستطعن في القرار.
حديقة جيزي بارك في إسطنبول، التي كانت مركز احتجاجات مناهضة للحكومة عام 2013، نقلت ملكيتها إلى ملكية وطنية بعد أن كانت تابعة لبلدية إسطنبول ما أثار انتقادات في المدينة التي تديرها المعارضة.
وأعلنت مديرية المؤسسات الدينية بوزارة الثقافة والسياحة نقل تبعية المنطقة إلى إحدى مؤسساتها.

وانتقدت بلدية إسطنبول ما قالت إنه قرار متسرع من حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان اتخذته "لوقف مشروع لتحويل الساحة إلى منطقة خضراء وجمالية مرة أخرى"، وأضافت في بيان يوم السبت أنها تعتزم اتخاذ إجراءات قانونية ضد هذا القرار.

وقبل ثماني سنوات، تظاهر مئات الألوف في إسطنبول وأنحاء تركيا ضد خطط إعادة تطوير الحديقة الواقعة في وسط إسطنبول، ما وضع أردوغان الذي كان رئيسا للوزراء آنذاك أمام تحد كبير. وبعد مظاهرات على مدى أشهر، تخلت السلطات عن الخطط التي وافق عليها أردوغان لبناء نموذج لثكنة عثمانية في الحديقة. لكن في عام 2016، قال أردوغان إنه لا يزال مصمما على ما وصفه بـ "استعادة تاريخنا" من خلال البناء هناك.
ويتولى حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه أردوغان، السلطة على الصعيد الوطني منذ 2002. وأدار الحزب وأسلافه من الإسلاميين بلدية إسطنبول على مدى 25 عاما منذ انتخاب أردوغان رئيسا للبلدية في عام 1994 حتى عام 2019.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق