اغلاق

المقابلة الاخيرة قبل الانتخابات مع رئيس الحكومة - لبانيت: ‘لن أقيم حكومة تستند على الموحدّة‘

قال رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو انه يعمل على ان تكون هناك رحلات مباشرة من مطار بن غوريون الى مكة المكرمة. جاء ذلك خلال مقابلة خاصة مع قناة هلا وموقع بانيت،
Loading the player...

أجرتها المحررة الرئيسية لمجموعة بانوراما فريدة جابر – برانسي.
وأوضح نتنياهو في مطلع حديثه: " اعتقد اننا نجلب بشرى كبيرة، لعصر جديد من الازدهار والرفاهية والمساواة في الفرص والأمن الذي انا مصمم على توفيره.  هنالك امر آخر، انا أقول لك هذا هنا، وعدت بأربع اتفاقيات سلام وحققت هذا ولم يكن أحد ليصدق ذلك قبل سنة، والآن أنا أعدك بأنني سأعمل على توفير رحلات مباشرة لمواطني إسرائيل المسلمين، من تل ابيب الى مكة وسأحقق ذلك. سجلوا هذا، لأنني سأحققه كما جلبت التطعيمات وكما جلبت اتفاقيات السلام".
وردا على سؤال لمحررة موقع بانيت وقناة هلا حول موعد قيامه بذلك أجاب :"  سأقول ذلك بدبلوماسية في وقت أسرع مما تتصورين".

وردا على سؤال لقناة هلا وموقع بانيت، إذا ما كان تحدث بهذا الشأن مع العاهل السعودي أو ولي العهد أجاب نتنياهو  :" أنا لا اكشف عن محادثات وانا لا أقول انه كانت محادثات ولكن انا أقول إنني سأحقق هذا الأمر. أولا لأن هذا أمر عادل، وكفى مع الوسطاء والكوابيس التي يمر بها مواطنو إسرائيل المسلمين".

وردا على سؤال آخر لمحررة موقع بانيت وقناة هلا إذا ما كان يمكن ان يحدث ذلك خلال شهر رمضان الوشيك رد رئيس الحكومة قائلا لقناة هلا : " خلال رمضان القريب لا اعتقد ذلك فهذا يبدو مبالغًا فيه، لكن الأمر سيحدث أسرع مما نعتقد، وهذا سيتحقق فقط معي".

4 اتفاقيات سلام جديدة في الطريق
وتحدث نتنياهو  خلال لقائه مع قناة هلا وموقع بانيت عن أربع اتفاقيات سلام جديدة قادمة. حول سبب عدم ذكره اسماء الدول التي يقصدها بتوقيع اتفاقيات جديدة معها أجاب: " لكي يتحقق هذا، انا أيضا لم اكشف عن اسماء الدول الأخرى (التي سبق توقيع اتفاقيات معها خلال السنة الاخيرة- المحرر). هذا حدث كمفاجأة".
وردا على سؤال لمحررة بانيت حول الموعد الذي يعتقد انه سيوقع خلاله الاتفاقيات الجديدة رد نتنياهو : " في القريب. كان لنا اتفاقيتان مع مصر والأردن. وأضفنا اربع اتفاقيات أنا حققتها، وانتبهي الى ان ذلك في جميع ارجاء العالم العربي أي ان الامارات والبحرين من الخليج، السودان والمغرب من افريقيا. أي الأمر تحول الى ظاهرة في العالم العربي..."
 
بانيت : وماذا عن اتفاقية سلام مع الفلسطينيين؟
أجاب رئيس الحكومة نتنياهو عن هذا السؤال لمحررة موقع بانيت وقناة هلا :" اعتقد ان هذا سيتحقق  ولكن بشكل عكسي، من خلال اتفاقيات السلام مع الدول العربية أولا. لا اعتقد اننا لن نقيم علاقات مع الفلسطينيين. نحن الآن نقيم علاقة مع السلطة الفلسطينية بما يتعلق بالتطعيمات لأننا نعيش في نفس المكان وعلينا التعامل مع الأمر بصورة مسؤولة".
حول الشعور السائد بأنه يقوم بتأجيل وتهميش الموضوع الفلسطيني قال نتنياهو : " اعتقد انه يهمش نفسه بسبب السياسية الفلسطينية الداخلية ووجود مشاكل كثيرة هنالك لا اريد التطرق اليها تتعلق بصراعات القوى. ولكن في نهاية المطاف ما يحدث بيننا وبين الدول العربية وما يحدث في دولة إسرائيل بين اليهود والعرب والذي لا اعتقد انني جزء منه وانما انا قبطانه، يُحدث تغييرا تاريخيا في العلاقات بين اليهود والعرب عامة. هذا واضح تمامًا".

هل ترى ضمن رؤيتك قيام دولة فلسطينية الى جانب دولة إسرائيل؟
اذا ما كان ضمن رؤيته قيام دولة فلسطينية الى جانب دولة إسرائيل، أجاب نتنياهو على سؤال قناة هلا وموقع بانيت : " ليس وفقا للمفهوم المتطرف الذي يتطرق له الناس، لأن السيطرة الأمنية يجب أن تبقى في أيدينا ، وإلا فسنحصل على حماس. هذا يعني أن القوة السيادية الأمنية يجب أن تبقى بيد إسرائيل في المنطقة الصغيرة بين نهر الأردن والبحر. بغير هذا سنحصل على حماس والقاعدة وايران. هذا ما سيحدث وهذا عمليا ما حدث في الأماكن التي لم يكن فيها امن قوي. وهذا يدفع ثمنه الجميع، المواطنون العرب مثل اليهود ونحن نرى ما يحدث في سوريا والعراق وهذا ممنوع ان يحدث هنا. لذلك دولة ليس بالمفهوم الكلاسيكي، ماذا سنطلق على ذلك حكم ذاتي وأكثر أو دولة منقوصة، لا اريد الدخول في ذلك. القوة السيادية الأمن يجب ان تبقى بيد أيدينا..."

 قلت بأنك لن تحصل على دعم من القائمة العربية الموحدة . هل ستمتنع عن طلب دعمهم حتى لو احتجت ذلك للوصل الى 61 نائبا ؟
لا . ومشكلتي ليست مع الجمهور العربي وإنما مع ممثليه هؤلاء. لا يعترفون بالدولة وهذه مشكلة كبيرة. وأنا مع الدولة ومع المساواة المدنية الكاملة.

إذن لن تعتمد على منصور عباس بتاتًا ولا في أي حال من الأحوال؟
كلا لن اعتمد عليه. لا تضيعوا الأصوات عليه. عذرا، لماذا تحتاجونه؟ وسطاء معي؟ كونوا جزءا من الحزب الحاكم. كفى، لهذا الوضع، يمكن ان تأتوا وتطلبوا ما تريدون كأصحاب بيت.
وقال نتنياهو فيما قال في هذا السياق أيضا لقناة هلا وموقع بانيت : " أنا أتحدث عن الشيء الحقيقي. منصور عباس صوت ضد السلام كيف يمكن ان يحدث ذلك؟  هذا لا يعقل، لا تذهبوا في هذه الطريق، انتم لا تحتاجون الى وسطاء وكلام فاضي وانما الى الشيء الحقيقي.."

لماذا تتملص من منصور عباس ؟
عن هذا السؤال لقناة هلا وموقع بانيت أجاب نتنياهو: "لأنه لا يعترف بالدولة".

ولكن كان ثمة تعاون بينكما في السابق؟
لا أبدا. فقط في موضوع إقامة لجنة لمكافحة العنف.

لقد قال (منصور عباس) في احدى المقابلات انه في الفترة ما بين نهاية ابريل/ نيسان ومايو/ أيار عام 2019، قام طاقم من حزب الليكود بمفاوضته لدعم حكومة من 60 نائبا؟
هذا الامر غير صحيح. هنالك اشخاص يتحدثون باسمي، طيلة الوقت، وأنا علي لاحقًا ان اتملص من ذلك. هذا غير صحيح ولم يحدث. لا اعرف ما الذي كان.

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من المقابلة التي أجرتها المحررة الرئيسية لقناة هلا وموقع بانيت... 

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق