اغلاق

البلدات العربية تتحول الى خلية نحل في يوم الأعمال الخيرية

بأجواء من الحب والانتماء والعطاء، شهدت مختلف البلدات العربية، العديد من الأعمال والنشاطات الخيرية والتطوعية بمشاركة ما يقارب 200,000 متطوع ومشترك ،

 
صور من جمعية الروح الطيّبة

في الوسط العربي، يوم الثلاثاء الموافق 2021/3/16، في "يوم الأعمال الخيرية" الذي تقوم عليه جمعية الروح الطيبة من مجموعة أريسون في أرجاء البلاد.
وتنوعت النشاطات والفعاليات وشملت الكبار والصغار،  المؤسسات والمرافق العامة وحتى النشاطات والفعاليات الفردية عبر الزوم في بعض الحالات. وتحولت البلدات بما فيها البلدات العربية الى خلية نحل، رسمت صور جميلة ومتنوعة للعطاء والحدث المميز.
وتنشط جمعية الروح الطيبة على مدار العام وتدعم العديد من الجهات، كما توفّر خيارات للتطوع في مجالات مختلفة.
 ويُعتبر يوم الأعمال الخيرية، أحد أبرز نشاطات الجمعية على مدار العام، بل انه بمثابة يوم قمة ينشر الخير والتطوع في أنحاء البلاد من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب، في نشاطات جماهيرية وبيئية واجتماعية وتوعوية وانسانية وفي مجالات غير محدودة إذ توفر الجمعية عدة أفكار واقتراحات لفعل الخير، بحيث يجد كل شخص المكان والمجال الذي يمكن أن يساهم من خلاله في العطاء للمجتمع. ولا يقتصر يوم الأعمال الخيرية على الأفراد فقط وإنما يشمل مؤسسات وجمعيات وشركات وغيرها من الجهات.

بعض الاعمال التي شهدها يوم الأعمال الخيرية
كما ذكرنا شهدت البلدات العربية العديد من النشاطات. ومن بينها نورد بعض الأمثلة لأعمال تطوعية شهدتها عرابة، كفركنا وعيلوط، وهي أعمال مباركة من جملة الأعمال والنشاطات الخيرية في أرجاء البلاد. وتأتي هذه الأمثلة في سبيل التوضيح.

مبادرة إنسانية
في عرابة على سبيل المثال، كانت مبادرة إنسانية بدأت قبل حلول يوم الأعمال الخيرية بأسبوع واستمرت خلاله، لترميم بيت مسنّة، أرملة ووحيدة، لا أقارب لها، تعاني من مشاكل صحية وتعيش في ظروف صعبة.
وقد ركّزت  شكرية نعامنة، مركّزه التطوع البلدي وممثلة يوم الأعمال الخيرية في بلدية عرابة هذا النشاط الخيري بمشاركة عدد من المتطوعين الشباب والشرطة البلدية والشرطة الجماهيرية وغيرهم،  وبدعم من الأهالي والبلدية الذين ساهموا في التبرعات لإنجاز هذا العمل، علمًا أن البيت كان يحتاج الى ترميم من الخارج والداخل. كذلك، كان البيت يحتاج الى فرن وبعض الأثاث. وتم في يوم الأعمال الخيرية طلاء جدران البيت.
ومن ضمن مشاريع وفعاليات يوم الاعمال الخيرية، في عرابة الرامية إلى خلق روح الجماعة والتضامن والتكافل والتعاون والمشاركة والعطاء، أقيمت ورشة مشتركة لنادي "موفيت" للمسنين ونادي العطاء والأمل برعاية قسم الخدمات الاجتماعية في عرابة. وقدمت الورشة برعاية وحدة التطوع البلدي بإدارة شكرية نعامنة ومركز محمود درويش مع سحر دراوشة ومؤمن بدارنة وعبد عاصلة. وشملت الورشة الخبز على الصاج وإعداد عصير البرتقال وزراعة الأشتال.
وقالت نعامنة " نأخذ الأعمال الخيرية نهج حياة ".
"أولاد في مؤسسة للأيتام يتطوعون لمؤسسة لذوي الاحتياجات الخاصة"
 مبادرة جميلة ولافتة أخرى شهدتها كفركنا، حيث تطوع أولاد في جيل 15- 18 عاما من مؤسسة للأيتام بإدارة رمزي مطر، وبمشاركة محطة الشرطة في البلدة وتوجان فاهوم المسؤولة في المعهد في كفركنا ، لصالح مؤسسة لذوي الاحتياجات الخاصة في القرية. وقام الأولاد اليتامى بزراعة الأزهار وتزيين جدران المؤسسة. وشعر الأولاد باعتزاز كبير بأنهم ساعدوا الآخرين بدل أن يتلقوا هم المساعدة. وكتبوا على الجدران: " أماني فيك بقويني وبقويك". وقدمت جمعية "الروح الطيبة" للأولاد المتطوعين بلوزات تحمل شعار يوم الأعمال الخيرية.

في عيلوط أقيمت مباراة كرة قدم ودية جمعت مجموعة من الأولاد وبحضور محققين من الشرطة ومن شرطة الناصرة، التي حققت في مقتل الفتى أحمد أبو راس (16 عاما) قبل بضعة أشهر. وجاءت المبادرة من عائلة الفتى وجهات أخرى على ضوء العلاقة التي نشأت بين مختلف الأطراف. وشهدت القرية فعاليات تطوعية أخرى.  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق