اغلاق

المشتركة: ‘ تقديم التماس ضد مجموعة واتساب لليكود تحت اسم المشتركة للضغط على المصوتين العرب‘

قدمت القائمة المشتركة، عن طريق وكيلها منصور دهامشة، التماسًا للجنة الانتخابات ضد حزب الليكود، والوزيرة غيلا غمليئيل وشخص آخر ناشط في حملتها يدعى يتسحاك فيشر.

 
صور وصلتنا من القائمة المشتركة
وبحسب بيان صادر عن المشتركة : "جاء ذلك في أعقاب قيام نشطاء من الليكود، وبينهم الوزيرة غمليئيل، بإقامة مجموعة واتساب تحت اسم "القائمة المشتركة- عمل في الانتخابات بالقدس"، في أحياء شعفاط، الشيخ جراح والبلدة القديمة، وفيها رابط طالبت فيه المعنيين بإدخال تفاصيلهم، وبينها التفاصيل الشخصية، مثل رقم الهوية وغيرها، وقد تسجل المئات من الشبان العرب.
ويقوم الليكود بهذا الأمر للوصول إلى تفاصيل مؤيدي القائمة المشتركة لملاحقتهم عنصريًا والضغط عليهم، وذلك ضمن سلسلة محاولات يقوم بها الليكود للتخريب على القائمة المشتركة ولملاحقة مصوتيها".
وكيل القائمة المشتركة، منصور دهامشة، قال: "تفاجأنا بإقامة هذه المجموعة ولكننا تصرفنا فورًا وتوجها بالتماس للجنة الانتخابات، الليكود يعرف أن كل صوت إضافي للمشتركة، قد يساهم بعدم وصوله إلى سدة الحكم، وهذا بالأساس سبب محاولة اختراق نتنياهو لمجتمعنا ومحاولة تفكيكنا وشق وحدتنا، ولكن ردّنا سيكون بالتصويت وبالخروج من الانتخابات أقوى وبأكبر عدد مقاعد".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق