اغلاق

الصين تستدعي مبعوث الاتحاد الأوروبي احتجاجا على العقوبات

ذكرت وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء أنها استدعت سفير الاتحاد الأوروبي نيكولا شابوي لتقديم "احتجاج قوي" على العقوبات التي فرضها الاتحاد على مسؤولين صينيين.
الصين تستدعي مبعوث الاتحاد الأوروبي احتجاجا على العقوبات - تصوير رويترز
Loading the player...

 استدعت وزارة الخارجية الصينية سفير الاتحاد الأوروبي نيكولا شابوي لتقديم "احتجاج قوي" على العقوبات التي فرضها الاتحاد على مسؤولين صينيين فيما يتعلق بانتهاك حقوق الإنسان في إقليم شينجيانغ بأقصى غرب الصين.

وقالت الوزارة في بيان إن نائب وزير الخارجية تشين قانغ أبلغ شابوي بأن على الاتحاد الأوروبي أن يدرك حجم خطئه ويصححه تجنبا لإلحاق مزيد من الضرر بالعلاقات.

كانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا قد فرضت عقوبات على مسؤولين صينيين بسبب انتهاكات حقوق الإنسان في شينجيانغ في أول تحرك غربي منسق ضد بكين في ظل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وردت الصين فورا بإجراءات عقابية بدت أوسع نطاقا فأدرجت على القائمة السوداء مشرعين ودبلوماسيين أوروبيين ومراكز أبحاث، بما في ذلك عائلات، ومنعت شركاتهم من التجارة معها.
وتريد الحكومات الغربية محاسبة الصين على الاعتقالات الجماعية لمسلمي الويغور في شمال غرب البلاد.
وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في بيان قبل اجتماعاته مع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي في بروكسل هذا الأسبوع "وسط إدانة دولية متزايدة، تواصل(الصين) ارتكاب الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية في شينجيانغ".

وقالت وزارة الخارجية الكندية إن هناك أدلة متزايدة تشير إلى انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان من جانب السلطات تقودها الدولة.
ويقول نشطاء وخبراء في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة إن مليون مسلم على الأقل معتقلون في مخيمات في شينجيانغ. ويتهم النشطاء وبعض السياسيين الغربيين الصين باستخدام التعذيب والسخرة وعمليات التعقيم. وتنفي الصين أي انتهاكات لحقوق الإنسان في شينجيانغ وتقول إن مخيماتها تقدم تدريبا مهنيا وإنها ضرورية لمكافحة التطرف.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق