اغلاق

رئيس وزراء إثيوبيا يؤكد دخول قوات إريترية منطقة تيجراي

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد دخول قوات من إريتريا المجاورة منطقة تيجراي الشمالية خلال الصراع الذي استمر خمسة أشهر هناك، وهو أول اعتراف من نوعه ،
رئيس وزراء إثيوبيا يؤكد دخول قوات إريترية منطقة تيجراي - تصوير رويترز
Loading the player...

بعد شهور من الإنكار، كما اعترف بأنه جرى ارتكاب فظائع خلال القتال كالاغتصاب، ووعد بمعاقبة مرتكبيها .
وفي خطاب أمام البرلمان ، اعترف أبي أيضا للمرة الأولى بأنه جرى ارتكاب فظائع خلال القتال كالاغتصاب، ووعد بمعاقبة مرتكبيها. كما تحدث أيضا عن انتهاكات ارتكبها جنود إثيوبيون.
وقال أبي إن أعمالا وحشية ارتُكبت في إقليم تيجراي وإن التقارير تشير إلى وقوع فظائع من اغتصاب للنساء وسلب للممتلكات"، دون توجيه الاتهام إلى قوات بعينها.
وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي أن حكومته أثارت أيضا اتهامات بارتكاب الجنود الإريتريين لأعمال نهب واسعة وانتهاكات حقوقية في تيجراي. وأوضح أن "الحكومة الإريترية نددت بشدة بهذا وقالت إن الجنود سيحاسبون إذا كانوا قد قاموا بذلك".
واندلع الصراع في تيجراي بعدما هاجمت القوات الموالية للحكومة الإقليمية، الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، قواعد للجيش بأنحاء الإقليم مساء وفي الساعات الأولى من الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.
وأربكت الهجمات الجيش الاتحادي في البداية لكنه شن لاحقا هجوما مضادا بالتعاون مع جنود من إريتريا وقوات من إقليم أمهرة المجاور.
ولطالما كانت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، التي هيمنت على الحكومة الإثيوبية لما يقرب من ثلاثة عقود حتى وصول أبي إلى السلطة عام 2018 ، هي العدو الرئيسي لإريتريا.
وقال أبي إن القوات الإريترية دخلت مناطق على امتداد الحدود لقلقها من التعرض لهجمات من قوات تيجراي مضيفا أن الإريتريين وعدوا بالمغادرة عندما يتمكن الجيش الإثيوبي من السيطرة على الحدود. وأطلق مقاتلو الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي مرارا صواريخ نحو إريتريا بعد أن بدأ الصراع.
ودأبت حكومتا إريتريا وإثيوبيا على إنكار تدخل إريتريا في الحرب، رغم صدور تقارير عن جماعات حقوقية كمنظمة هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية، توثق عمليات قتل مئات المدنيين على يد جنود إريتريين في مدينة أكسوم القديمة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق