اغلاق

غرفة طوارئ اولية: فرع لمستشفى لنيادو في قلنسوة قريبا

في اللقاء الذي جرى هذا الاسبوع بين إدارة بلدية قلنسوة برئاسة رئيس البلدية عبد الباسط سلامة وإدارة مستشفى لنيادو برئاسة المدير العام نداف حين، تقرر إقامة ،


تصوير: قسم الناطق بلسان مستشفى لنيادو

غرفة طوارئ أولية في المدينة، من أجل رفاهية وصحة سكان المدينة والمنطقة كلها.
وخلال اللقاء، عرض مهندس مستشفى لنيادو موشيه كلاين الشروط المطلوبة لاقامة غرفة الطوارئ الأولية، من ناحية مساحة قطعة الأرض، سهولة الوصول إلى محاور حركة سير رئيسية، امكانيات مواقف السيارات، بنى تحتية ضرورية وغيرها.
وأصدر رئيس البلدية توجيهاته إلى الموظفين الكبار في قسم الهندسة في البلدية بالتقدم في المشروع الهام، من أجل أن تبدأ غرفة الطوارئ الأولية العمل خلال الحد الأدنى من الوقت، وتم الاتفاق على أن تعمل طواقم الهندسة في البلدية ومستشفى لنيادو جنبا إلى جنب، من أجل تحضير المشروع إلى مرحلة التنفيذ.
يذكر ان التعاون بين البلدية وادارة مستشفى لنيادو نشأ في أعقاب انضمام رجال أعمال من المدينة إلى عضوية الأمناء في مستشفى لنيادو – محمد ابو شاح وعبد خديجة، على شرف حملة تجنيد الجماهير لصالح بناء قسم علاج مكثف جديد في مستشفى لنيادو. في الحملة التي جرت في نهاية عام 2020، اقيمت مأدبة عشاء خاصة في بيت عبد خديجة، شارك فيها رجال أعمال، كبار رجال دين وقادة الرأي العام في الوسط العربي.
مئير مارك، نائب مدير عام تطوير وتجنيد الموارد في مستشفى لنيادو، الذي يعمل على تعزيز العلاقة الاستراتيجية بين شخصيات الوسط العربي ومستشفى لنيادو قال بأن "الحديث يدور عن بشرى عظيمة لسكان قلنسوة، والمنطقة كلها. اقامة غرفة طوارئ أولية تتيح للسكان تلقي الخدمة الطبية المهنية والمنقذة للحياة بالقرب من مكان سكنهم".
نداف حين، مدير عام مستشفى لنيادو أشار إلى أن "التواصل بيننا هو استمرارية مباشرة لرؤية مستشفى لنيادو في تقديم الطب المهني، الذي يشمل خدمة أمينة لجميع السكان من دون تمييز في الدين، العرق والجنس، أنا فخور كوني جزءا من هذا التواصل، وعلى وجه الخصوص في هذه الفترة السياسية المركبة، أنا على قناعة بأن غرفة الطوارئ الأولية التي ستقام قريبا، ستحسن بشكل كبير الخدمة الطبية المقدمة لسكان المدينة والمنطقة، هذا هدفها في هذه المرحلة".
رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة لخص الزيارة وقال: "البلدية كلها، بجميع أقسامها، ستعمل على تقدم هذا المشروع الهام. سررت بتجاوب إدارة مستشفى بنيادو مع اقتراحي باقامة غرفة طوارئ أولية في قلنسوة، حان الوقت بأن يحصل سكان المدينة على بنية تحتية للخدمة الطبية التي تلائم احتياجاتهم، من دون الحاجة إلى السفر إلى أماكن بعيدة".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق