اغلاق

مديرة جمعية ‘لنا حياة‘ عرين نجم من الناصرة:‘ ندعم العائلات التي تمر بظروف صعبة‘

نظمت جمعية " لنا حياة " في مدينة الناصرة ، مؤخرا ، عدة ورشات ومشاريع اجتماعية واقتصادية ، بناء على توجهات وصلتها من نساء عانين جراء الازمة
Loading the player...

الاقتصادية، التي فرضتها جائحة الكورونا .
 وتهدف هذه المشاريع الى دعم النساء اقتصاديا من خلال اكسابهن مهارات وادوات تساعدهن على الاندماج في سوق العمل وحتى فتح ورشات عمل في بيوتهن ، يستطعن من خلالها التطور اقتصاديا ومهنيا  ...
للاستزادة حول هذا الموضوع، استضاف برنامج "هذا اليوم "، عرين نجم – مديرة جمعية " لنا حياة " وسهيل فران – متطوع في جمعية " لنا حياة " .

" عائلات احادية "
وقالت عرين نجم في مستهل حديثها مع قناة هلا :" تم تأسيس جمعية لنا حياة في شهر 11 من سنة 2019، نتيجة أزمات يمر بها المجتمع. جمهور الهدف بالاساس هي العائلات التي تعاني من ازمات الانفصال والطلاق. نحن نتحدث عن عائلات أحادية الوالدية، سواء امرأة أو رجل مع اولاد... الجمعية تتيح لهم المجال ليعبروا عن ما يضايقهم، وليكون لديهم مكان يوفر لهم المعلومات وبمثابة بيت دافئ. بعد ان انطلقنا بهذا المشروع انتبهنا الى انه في فترة الكورونا توجهت لدينا نساء يواجهن ظروفا صعبة بسبب توقف الدخل. نساء تأذين من ناحية اقتصادية، فخرجنا بمشروع اسمه " مصلحتك تبدأ في بيتك " والتي تعطي النساء آليات للعمل من البيت. لذلك خرجنا بهذا المشروع الذي يوفر آليات اقتصادية وكيف تعمل في بيتها، بدون أن تخسر، والمشروع مبني على مرافقة من ناحية مراقب الحسابات، لان هنالك نساء لا يعرفن فتح ملف في الضريبة. نحن نرافق النساء كيف تبدأ العمل في البيت ونوفر المعلومات لها".

" توفير دخل اضافي "
من جانبه، قال المتطوع سهيل فران لقناة هلا :" انا تطوعت في عدة جمعيات في مجالات مختلفة، وحتى في كرة القدم. حينما تعرفت على الجمعية وعلى الاخت عرين شدني الموضوع، حيث انني كـ " شيف " كان بامكاني أن أقدم لتلك العائلات. هنالك نساء تعلمن معنا واليوم يوفر لهن ذلك نصف معاش يساعدهن ".
واضاف فران قائلا لقناة هلا:" أن تضررت من أزمة الكورونا اذ ان الفندق الذي أعمل به لم يعد للعمل بعد، لانه يعتمد على السياحة الخارجية ".

وقال عرين نجم:" هنالك الكثير من رجال الاعمال الذين دعموا الجمعية. نحن نأخذ تكلفة رمزية للورشات .. هنالك العديد من الدورات بالاضافة الى دورة الشيف. نحن نغطي أيضا الناحية التعليمية، اذ ان هنالك نساء لديهن اللغة العبرية ضعيفة، ففتحنا دورة لتعليمهن للتعامل مع الملفات والمستندات المختلفة ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق