اغلاق

اخصائية تغذية حول طاولة الشعانين : ‘تجنبوا فوضى الطعام‘

فترة الاعياد على الأبواب. اليوم الاحد 28.3.2021 يصادف عيد الشعانين للطوائف المسيحية وعيد الفصح عند اليهود، وهناك تحضيرات لشهر رمضان الكريم والجميع يهتمون بطاولة
Loading the player...

الطعام، شكلها وانواع الاكلات وطريقة ترتيبها. حول هذا الموضوع استضافت قناة لا  سهير منير سليمان، اخصائية تغذية ونمط حياة صحي.

"تجنبوا الفوضى بالطعام " 
وقالت سهير منير سليمان : " عادة تحدث فوضى في فترة الأعياد بالطعام. اهم شيء ان لا نغير نظامنا. العيد لا يعني انه يجب لأنفسنا ان نأكل اكثر. عيد الشعانين (الذي يصادف اليوم الاحد) تسبقه فترة صيام لمدة 50 عاما، وحتى موعد الفصح يتحول الشخص الى نباتي ويكسر المرء صيامه بالشعانين بأكل السمك. وعادة نركز على أكل الأسماك أكثر من اللحوم لأنه اسرع للهضم واخف على المعدة. من ناحية ثانية ان نأكل الوجبات الصغيرة وان لا تغرينا طاولة العيدي وان لا نضع عليها الكثير من الأكلات وإنما طبق رئيسي واحد نأكل منه. وهذا ينسحب أيضا على شهر رمضان الذي بت على الأبواب. أيضا مهم تواجد سلطة الخضار، وتنويع بالألوان لان هذا يعين تنويعا بالأكل، أي أكثر خضار وأمور لا تحتوي على دهون مشبعة. انا قلت الأسماك لأنه اخف من اللحمة، واذا كان لا بد من اللحمة فأن تكون بدون دهن حتى لا تكون ثقيلة على المعدة ولتكون صحية اكثر".

كعك العيد
وأضافت سهير منير سليمان : " لا ننسى أيضا ان هنالك كعك العيد. من الناحية الغذائية يتراوح بين 200 الى 260 سعرة حرارية ويتعلق بكيفية صنعه، بالسمنة او الزيت اوكلاهما. نصيحتي ان تكون حبة الكعك صغير وليس كبيرة. لا أقول ان نحرم انفسنا من كعك العيد، ولا ننسى انه يحتوي على التمر المغني بالألياف، ولكن أقول ان لا نأكل حبتين او ثلاثة مع بعضهما وانما يمكن توزيع الكعكات على مدار اليوم".

 الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا..    



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق