اغلاق

مقال : الازمة عميقة وتراكمية والمخرج هو توسيع الحوار ، واشراك كل الشيوعيين بشفافية وانفتاح..!!

ما يهمني في التلخيصات الانتخابية، هو تلخيص الحزب الشيوعي بالذات، وذلك للاسباب التالية:1. اهمية دور الشيوعيين الحاسم في مسيرة شعبنا الفلسطيني قبل، وبعد النكبة.

 
سهيل ذياب - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 


2. تلخيص جريء وعميق في الحزب الشيوعي، سيؤدي بالضرورة لتلخيصات اغنائية في الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، وبالتالي في المشتركة.

3. لان التلخيص يجب ان يكون تراكميا ، وليس وليد الساعة. وهنالك ارتباط عضوي بين اداء الحزب الشيوعي في العقدين الاخيرين، وتراكم الاخفاقات، وبين النتيجة التي برزت بمعاني وابعاد نتائج الانتخابات الاخيرة.

4. هنالك التئام شخصي كامل،  بين اصحاب مواقع اتخاذ القرار في الجبهة، وبين عضوية هؤلاء للمكتب السياسي للحزب الشيوعي، فسكرتير عام الجبهة، ورئيس الجبهة القطرية، ونائبين في البرلمان( من اصل ٣)، ومركز الحملة الانتخابية، ومركز الاعلام ، جميعهم اعضاء في المكتب السياسي للحزب.

مؤشرات مسبقة لتلخيص جريء:
1. اقامة لجنة تحضيرية للتلخيص من خارج المكتب السياسي، وبرئاسة شخصية شيوعية مخضرمة من خارج المكتب السياسي.

2. ضمان اغلبية مطلقة لاعضاء اللجنة التحضيرية من الكوادر الفاعلة في الفروع الحزبية.

3. فتح الباب لتقديم اوراق عمل، واقتراحات واراء الرفاق بشكل ديمقراطي وحر، وعدم تصنيف الرفاق والتشكيك بنواياهم.

مواضيع مهمة للحوار:

1. التحالفات..."مشتركة" بكل الاحوال،، ام ماذا؟؟

2. موقفنا لدور الحركات الاصولية، في ظل الاوضاع الاقليمية المركبة..!

3. عمل الحزب في المجتمع اليهودي الى اين؟؟؟

4. سلم الاولويات في صرف ميزانية الحزب في المستقبل..!!

5. تعديلات دستورية.!


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق