اغلاق

بعد 6 شهور من الإغلاق: السرايا في يافا يعود مع المسرحية الساخرة ‘موريس وتفاحة‘

أطلق مسرح السرايا العربي- يافا مؤخرا العمل المسرحي "موريس وتفاحة" من تأليف وإخراج الفنان نضال بدارنة وتمثيل الفنانين: ربى بلال، سامي فانوس، وجميل خوري.


كريديت للصور: مسرح السرايا العربي يافا

وهذا العمل هو الأول الذي ينتجه المسرح بعد الإغلاق الطويل للمؤسسات الثقافية الذي فرض على قطاع الثقافة ودام ما يقارب ستة شهور.
وشارك العشرات في العرض الأول  للمسرحية الفكاهية التي تتناول عددًا من القضايا الاجتماعية والسياسية منها: العنف ضد المرأة، قضية تسريب العقارات الفلسطينية، والعلاقات الإسرائيلية مع الدول العربية.
ويتكون طاقم المسرحية من عدد من الفنانين الفلسطينيين من كافة المجالات: خديجة دسوقي أبو سراري (ملابس)، أحمد أسعد (ديكور)، باسم صفدي (موسيقى)، نزار خمرة (إضاءة)، سجود كبها (مساعدة مخرج)،طارق زيناتي (تصوير)، وشركة قفزة (تصميم غرافي).

من جانبه، عقب محمود أبو عريشة- مدير مسرح السرايا، على العرض قائلا: "لقد كانت عملية إنتاج هذا العمل المسرحي في غاية الغرابة والإثارة، بحيث أن المرحلة منه تم معظمها من خلال تطبيق فيديو للتواصل عن بعد". وأضاف: "نحن سعيدون بخروج هذا العمل الفكاهي الذي يحاكي قضايا مجتمعنا وشعبنا، ويعيد الضحكة إلى الجمهور بعد سنة طويلة وصعبة على كافة الأصعدة".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق