اغلاق

مصدر أمني اردني: اعتقال الشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله وآخرين لأسباب أمنية

ذكرت وكالة الانباء الأردنية (بترا) نقلا عن مصدر أمنيّ اليوم السبت، "إنه وبعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله ،


(Photo by KHALIL MAZRAAWI/AFP via Getty Images)

وآخرين لأسبابٍ أمنيّة".
واضافت وكالة الانباء بترا: " أكد مصدر مطّلع أن صاحب السمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين ليس قيد الإقامة المنزلية ولا موقوفاً كما تتداول بعض وسائل الإعلام".

الولايات المتحدة وعدة دول عربية وتتضامن الاردن
أعلنت العديد من الدول والمنظمات الدولية عن تضامنها الكامل مع الأردن، مساء امس السبت، بعد إعلان الجيش الأردني عن اعتقال شخصيات كبيرة على خلفية تحركات تستهدف أمن البلاد.

السعودية تتضامن:
وأكد الديوان الملكي السعودي " أن المملكة تؤكد وقوفها التام إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ومساندتها الكاملة بكل إمكاناتها لكل ما يتخذه صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وصاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد من قرارات وإجراءات لحفظ الأمن والاستقرار ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما."
 
مصر تدعم الأردن:
كما أعربت مصر عن "تضامنها الكامل ودعمها للمملكة الأردنية الهاشمية وقياداتها الممثلة في الملك عبد الله الثاني بن الحسين، وذلك في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة ضد أي محاولات للنيل منها، وتؤكد مصر على أن أمن واستقرار الأردن هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري والعربي".

الكويت تساند:
من جهتها، أعربت وزارة الخارجية في الكويت عن "وقوف الدولة إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية وتأييدها لكافة الإجراءات التي اتخذها الملك عبد الله بن الحسين وولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني للحفاظ على أمن واستقرار المملكة الشقيقة، مؤكدة أن أمن واستقرار المملكة من أمن واستقرار الكويت".

التعاون الخليجي:
كما أكد الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عن "وقوف مجلس التعاون مع الأردن ودعمه لكل ما يتخذه من إجراءات لحفظ أمنه واستقراره".
وشدد الحجرف على " أن أمن المملكة الأردنية الهاشمية من أمن دول المجلس ، انطلاقًا مما يربط بين دول المجلس والأردن من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد، مؤكدًا دعم ومساندة مجلس التعاون الكامل لكل ما يتخذه الملك عبد الله الثاني بن الحسين من قرارات وإجراءات لحفظ أمن واستقرار الأردن الشقيق، متمنيًا للأردن الشقيق دوام الأمن والاستقرار في ظل قيادة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني وولي عهده".
 
البحرين:
من جانبه، أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة " وقوفه وتأييده التام ومساندته الكاملة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية لحفظ أمن واستقرار الأردن ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما، وذلك انطلاقًا مما يربط مملكة البحرين والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد، وامتدادًا لتاريخهما المشترك وأن أمنهما كل لا يتجزأ"، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية.

فلسطين تدعم قيادة الأردن:
كما عبرت السلطة الفلسطينية عن " وقوفها مع الأردن وقيادته في حماية أمن واستقرار المملكة".
 
التعاون الإسلامي:
كما أعلن الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، "وقوف المنظمة ومساندتها لجميع الإجراءات التي يتخذها الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وولي عهده الأمير الحسين بن عبد الله الثاني".
وقال: "إن المنظمة تؤيد جميع القرارات والإجراءات التي يتخذها جلالة الملك عبدالله وسمو ولي عهده لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن.".

أمريكا تدعم الملك عبد الله:
كما قالت وزارة الخارجية الأمريكية: "إن الملك عبد الله الثاني شريك رئيسي للولايات المتحدة، مؤكدة دعم واشنطن الكامل له".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق