اغلاق

عكا القديمة عشية رمضان: عين على الزوار وأخرى على المحبة والخير ومساعدة المحتاجين

في اطار الاستعدادات لاستقبال شهر الصيام ، اُعلق عكا القديمة الكثير من الامال على شهر رمضان ، ويتمنى أهالي وتجار عكا ان تنتعش الحركة الشرائية والسياحية في
Loading the player...

المدينة التي فتحت ابوابها ومطاعمها وحوانيتها لاستقبال المحتفلين ..
عدسة قناة هلا  ، زارت عكا القديمة ورصدت اخر الاجواء والاستعدادت لاستقبال الشهر الفضيل دعونا نشاهد معا ..


عين على الفقراء
الشيخ يوسف أبو صغير قال لموقع بانيت : " شهر رمضان هو شهر التوبة والقرآن وشهر الفقراء والمساكين ولا بد أن يُستغل من كل الجهات. لا بد أن نتقرب الى الله سبحانه وتعالى بالعبادة وصلاة التراويح وتلاوة القرآن والاستغفار. من جهة أخرى الكثير من أهلنا ينتظرون هذا الشهر لما يواجهونه من فقر وأحوال صعبة في هذه الحياة. ولا بد لكل انسان يستطيع ان يقدم ولو القليل ان ينظر الى الفقراء والمساكين وان نجتهد جميعًا لنقف الى جانبهم. أضف الى ذلك، المجتمع في هذه البلاد يواجه الكثير من التحديات، ومنها انتشار العنف والجريمة والقتل وعقوق الوالدين وهذه الأمور لا بد ان تتغير في حياتنا وان تعود القيم الاصيلة والمحبة بين الناس ووقف الجرح والنزيف المستمر وفتح صفة جديدة".


فعاليات مختلفة
من جانبه قال هاني اسدي :  "بعد فترة عصيبة مر بها التجار في ظل الجائحة، يأتي رمضان شهر الغفران والرحمة والتوبة. في عكا هناك أجواء وترتيبات. وأيضا شهدنا توافدا في فترة عيد الفصح المجيد . الآن نستعد لرمضان ونهيئ المساجد والمطاعم والمحلات. ونأمل إن شاء الله ان يكون الوضع أفضل والأجواء سعيدة. نحن مع البلدية والمراكز الجماهيرية سنرتب برامج وفعاليات رمضانية مع الاخذ بعين الاعتبار تعليمات وزارة الصحة. وفي عكا هناك من يأتون في المساء ويبقون حتى السحور فيتسحرون ويعودون الى منازلهم".

أجواء مختلفة عن رمضان السابق
سناء أبو حمام قالت : " اشتقنا لرمضان والحمد لله تجاوزنا الكورونا ويمكننا الآن ان نتنقل.  الوضع سيختلف عن رمضان السابق حيث التزم الناس بيوتهم. في رمضان هذا نتمنى زوال الكورونا وان يختفي العنف من مجتمعنا وان نكون جميعا سالمين".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق