اغلاق

خواطر وحكم في مجال الرياضة، بقلم : غزال ابو ريا

- كن قدوة، انت اللاعب ، مدير الادارة، المدرب، حكم المباراة، المشجع، الملايين ينظرون اليك، كن قدوة حسنة في كل الحالات ، عند الخسارة والفوز.


د. غزال أبو ريا - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

- كل لاعب سفير لبلده.
-- ما أجمل  عندما يشعر اللاعب  في الفريق أنه في بيته.
- نجاح اللاعب ليس صدفة، بحاجة لمثابرة، إصرار ، وعزيمة، وإن كبوت مرة إرفع رأسك، لكل حصان كبوة.
 -كرة القدم لعبة شعبية يهواها الملايين، كل الشعوب، كل الأجيال العمرية.
 -للمزاح  العدد الإجمالي للمصابين في الكورونا في سخنين لهذا اليوم  أحد عشر كعدد لاعبي كرة القدم .
- لاعبو فريق من أطياف وأصول مختلفة تحفة فنية كالفسيفساء.
- هناك نقاش  بين اللاعبين على رقم القميص الذي يلبسونه، الرقم لا يهم، اللاعب الجيد يضيف قيمة كبيرة وبصمة  على أرقام القمصان، التي يرتدونها خلال مسيرتهم الكروية،ا لأرقام لا تصنع نجوما، بل اللاعب يصنع الرقم.
مع بداية كرة القدم كان ترتيب الأرقام كالتالي، القميص رقم واحد يسند في العادة لحارس المرمى الاساسي، القميص رقم 2 أحد لاعبي الدفاع، وخاصة الظهير الأيمن، ورقم 3 خط الدفاع للظهير الأيسر ورقم 4 لقلب الدفاع، وهكذا ، حسب الأبحاث  رقم 8 غير جذاب للاعبين.
رقم 11 ارتداه نيمار نجم برشلونة السابق، ديدية نجم تشيلسي، روماريو نجم المنتخب البرازيلي السابق، محمد صلاح نجم ليفربول الانجليزي والمتخب الوطني المصري.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق