اغلاق

المركز الفلسطيني يطلق مشروع التمكين الاقتصادي الرقمي للنساء

احتفل المركز الفلسطيني في الخليل بإطلاق مشروع التمكين الاقتصادي الرقمي للنساء الفلسطينيات الممول من CPVA وزارة الخارجية الليتوانية، في قاعة الغرفة التجارية،


صور وصلتنا من المركز الفلسطيني

بمشاركة الممثل الليتواني في فلسطين بيرتاس و نائب رئيس الغرفة التجارية في محافظة الخليل محسن زلوم، ومدير عام وزارة الاقتصاد الوطني مهيب الجعبري، وممثلين عن المؤسسات الاهلية و النسوية في المحافظة، والنساء المستفيدات من المشروع اللواتي يبلغ عددهن 60 مستفيدة.
يهدف المشروع الى "التمكين الاقتصادي للنساء صاحبات الاعمال الصغيرة والشركات النسوية الناشئة، من خلال التسويق عبر الحدود من خلال اطلاق اول منصة تسويق فلسطينية عبر الحدود تضم 300 متجر رقمي". بحسب ما ذكره بيان صادر عن المركز الفلسطيني.
في بداية الاحتفال، تحدث نائب مدير الغرفة التجارية في الخليل عن "اهمية المشروع في الاستجابة لاحتياجات صاحبات المشاريع الصغيرة في ظل تفشي وباء كورونا والاغلاقات الناتجة عن ذلك ومنع الحركة"، و اشار الى "ان المشروع سوف يسهل عملية تسويق المنتجات النسوية داخليا وعبر الحدود من خلال منصة "بسطة " للحلول التسويقية".
كما تحدث مدير عام وزارة الاقتصاد الوطني مهيب الجعبري مشيرا الى "اهمية اللجوء الى التسويق الرقمي في ظل الاوضاع الحالية السائدة في الاراضي الفلسطينية الناتجة عن تفشي وباء كورونا التي ساهمت في اغلاق العديد من المشاريع النسوية".
من جانبه فقد تحدث ممثل ليتوانيا في فلسطين عن "اهمية المشروع في الشراكة و التعاون بين الشعبين الفلسطيني و الليتواني"، و اعتبر "ان هذا المشروع مقدمة لمشاريع اخرى سوف تستهدف المرأة في التمكين الاقتصادي سيتم تنفيذها في فلسطين".
في نهاية الاحتفال تم عرض المشروع على المستفيدات و الاجابة على جميع استفساراتهن من قبل فريق المركز الفلسطيني.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق