اغلاق

ليدز بعشرة لاعبين يصعق مانشستر سيتي في الوقت القاتل

بهدف في الوقت المحتسب بدل الضائع حمل توقيع ستيوارت دالاس، فاز ليدز يونايتد بعشرة لاعبين 2-1 على مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم

 
(Photo by Michael Regan/Getty Images)

في استاد الاتحاد يوم السبت.
وسعى سيتي، الذي لعب بتشكيلة شهدت عدة تغييرات، للرد بعد أن تقدم الضيوف في الدقيقة 42 من أول تسديدة على المرمى عن طريق دالاس.
ولم تدم فرحة ليدز طويلا إذا طرد قائده ليام كوبر مباشرة قبل نهاية الشوط الأول بسبب تدخل خشن ضد جابرييل جيسوس، وعقب اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد.
ولجأ الضيوف بعد ذلك لدفاع جماعي بينما سعى سيتي جاهدا للتعادل ونجح في ذلك في الدقيقة 76 عن طريق فيران توريس.
ولم تتوقف الدراما عند هذا الحد بينما ألقى سيتي بكل ثقله من أجل التقدم إلا أن دالاس منح فريق المدرب الأرجنتيني مارسيلو بيلسا النقاط الثلاث عندما وضع الكرة في شباك أصحاب الأرض في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع.
وتعني الهزيمة توقف مسيرة انتصارات سيتي التي استمرت على مدار ست مباريات في كل المنافسات ليبقى فريق المدرب بيب جوارديولا الذي خاض 32 مباراة متفوقا بفارق 14 نقطة على أقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد الذي لعب 30 مباراة بينما تقدم ليدز يونايتد للمركز التاسع برصيد 45 نقطة.
وقال دالاس لمحطة (بي.تي سبورت) "هذه نتيجة مذهلة بالنسبة لنا. كانت الأمور صعبة. كانت المواجهة صعبة بالفعل خلال اللعب بأحد عشر لاعبا فلا يهم اللعب بعشرة لاعبين".
وأضاف "دافعنا بشكل رائع وجعلنا المنافس يصنع القليل جدا من الفرص. ندرك أننا إذا لعبنا بهدوء أكبر يمكن أن نسجل من فرصة".
وأجرى جوارديولا ثمانية تغييرات على التشكيلة التي فازت 2-1 على بروسيا دورتموند في استاد الاتحاد في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا الأسبوع الماضي، وقبل خوض الإياب يوم الأربعاء المقبل.
ووصف بيلسا المدرب جوارديولا، الذي سبق أن اعتبر منافسه الأرجنتيني هو أفضل مدرب في العالم، بأنه "ساحر" قبل اللقاء.
وبعد تقدم ليدز في النتيجة، عاني الفريق من أول طرد في دوري الأضواء منذ مايو أيار 2004 عندما غير الحكم أندريه مارينر قرار إشهار البطاقة الصفراء، وطرد كوبر بعد مراجعة اللقطة في الشاشة.
وأنقذ إيان ميلييه حارس ليدز عدة فرص، وسط إحباط سيتي أمام المرمى، قبل أن يمرر فرناندينيو ببراعة إلى برناردو سيلفا. ومرر برناردو بسرعة إلى توريس الذي أدرك التعادل من مدى قريب.
ولم يتأثر ليدز بالهدف وواصل اللعب بتماسك حتى تلقى دالاس تمريرة أرضية لينفرد بالمرمى ويسجل بهدوء بين قدمي الحارس إيدرسون وتنطلق احتفالات صاخبة للاعبي الفريق الزائر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق