اغلاق

بالدموع والهتافات : دير الاسد تشيّع الشابين القتيلين

انطلقت في دير الأسد، مراسم تشييع جثماني الشابين حافظ رمزي صنع الله واحمد علي صنع الله، اللذان قُتلا قبل يومين رميا بالنار في القرية. ووصلت جماهير غفيرة
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...

من دير الاسد والشاغور والمجتمع العربي عامة للمشاركة في جنازة الشابين.
ويفيد مراسل موقع بانيت وقناة هلا أن قرية دير الاسد تعيش حالة من الحزن والأسى بعد الجريمة الأخيرة والتي أدت أيضا الى إصابة طفلين جراء اطلاق الرصاص.
وتشهد ، القرية منذ ساعات صباح اليوم  حدادا وإضرابا عاما بقرار من المجلس المحلي. وقد اغلقت المحلات التجارية
والمؤسسات أبوابها.

وصول الجثمانين الى القرية

افاد مراسل موقع بانيت ان جثماني القتيلين قد وصلا الى بيتي عائلتيهما قبيل موعد صلاة المغرب، وانه سيتم الصلاة عليهما معًا وتشييعهما بعد الصلاة مباشرة.

الصلاة على القتيلين في ساحة السوق
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة انه تم حمل جثماني الشابين القتيلين حافظ واحمد الى ساحة السوق، حيث تمت الصلاة  عليهما معًا . وتم القاء بعض الكلمات التي تحث على التسامح ومحاربة العنف والجريمة.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق