اغلاق

12 نصيحة للآباء لتربية أطفال سعداء ورعايتهم

بصفتك أحد الوالدين، من الضروري تقديم الرعاية المناسبة للأطفال المراهقين وضمان حصولهم على أسعد طفولة ومراهقة، تقع على عاتقك مسؤولية التأكد من تعلمهم القيم والأخلاق الصحيحة وأن يكبروا


صورة للتوضيح فقط - iStock-familylifestyle

ليصبحوا أعضاءً محترمين في المجتمع، إلى جانب ذلك، من الضروري أيضًا أن تربي أطفالك المراهقين ليكونوا بشراً عطوفين ورؤفين، فيما يلي بعض الطرق الفعالة التي يمكن للأبوين مع مقدمي الرعاية بها تحقيق هذه الغاية كشف عنها الدكتور محمد هاني اختصاصي الصحة النفسية واستشاري العلاقات الأسرية. 

تحسين صورة طفلك الذاتية
 يبدأ الأطفال أولاً في بناء صورة ذاتية بناءً على شعور آبائهم به. إنهم يلتقطون من دون وعي نبرة صوتك ولغة جسدك وتعبيراتك عندما تتفاعل معهم ويحددون شعورك تجاههم.
لا تستخدم أبدًا الكلمات المهينة بالقرب منهم، ولا تقارنهم أبدًا بالآخرين، تأكد من أنك لا تجعل طفلك يعتقد أنه لا قيمة له، أظهر لهم أنهم مهمون بالنسبة لك وأنك تحبهم من أجل الشخص الفريد الذي هم عليه، تسمح لهم باتخاذ القرارات الخاصة بها والاستماع إليهم باهتمام عندم التواصل معك ل عطاءهم الثقة بالنفس دفعة صحي.

جعل الاتصال أولوية
 تأكد من أن المحادثات مع الأطفال المراهقين هي جزء منتظم من حياتك حتى تعرف كيف يرون الأشياء التي تحدث في حياتهم وكيف يتفاعلون معها، مع شخص بالغ، تشرح عموماً سبب حاجتك إلى القيام بشيء ما وتقديم توضيحات إذا كانت مشكوك فيها، يستحق الأطفال استراتيجية اتصال مماثلة.
لا تصدر أوامر وتوقع منهم أن ينسجموا معك لمجرد أنك الوالد، بدلاً من ذلك، قدم الحلول، وناقش شعورهم تجاه شيء ما، ثم توصل إلى حلول، بحيث يصبحون جزءاً من العملية، هذا يشجعهم على المتابعة طواعية، قم بإجراء محادثات ذات مغزى كل يوم، اسأل عما فعلوه، وكيف تعاملوا مع موقف معين، وما إذا كان شخص ما قد فعل شيئا لطيفا لهم في المدرسة، وما إلى ذلك.
 
امدح أطفالك
كيف يعرف طفلك أنه فعل شيئًا صحيحاً أو أنك توافق على أفعاله أو ردود أفعاله؟ إن مدحهم هو طريقة بسيطة وفعالة للتواصل الفوري مع الطفل بأن ما فعلوه يستحق التقدير وهو الاستجابة الصحيحة لموقف ما، استخدم التعزيز الإيجابي لمكافأة السلوك الجيد واستبدال النقد بالمجاملة.
على سبيل المثال، إذا فشل الطفل في تنظيف أسنانه بالفرشاة، فبدلاً من انتقاده، امدحه على كيفية نهوضه بمفرده في اليوم السابق وتنظيف أسنانه دون إخباره بذلك، اجعل من المعتاد مدحهم، حتى يعرفوا بوضوح السلوك أو الفعل المطلوب منهم.
 
توفير بيئة مناسبة
تساعد البيئة الحاضنة والآمنة والمريحة في المنزل الطفل على الاندماج في أفضل نسخة من نفسه قم بإنشاء منطقة آمنة خالية من المخاطر حتى لا تضطر إلى تقييدهم من فعل ما يرغبون في القيام به. يجب أن يشعر الطفل أيضًا بالثقة في أنه يمكنه اللعب أو الاستكشاف في المنزل دون خوف من الإصابة قم بتثقيفهم حول ما يمكن أن يضرهم وما لا يمكن وضع قواعد عملية معقولة يسهل عليهم اتباعها. قم بمراجعة بيئة المنزل بشكل دوري ومعرفة ما إذا كانت مريحة للطفل.

خصص وقتا لأطفالك
للتأثير على طفلك بالطريقة الصحيحة، تحتاج إلى قضاء وقت كافٍ معهم. خطط لوقت الوالدين والطفل كجزء من جدول كل يوم. يمكنك اللعب أو سرد القصص أو اصطحابه إلى الحديقة. بغض النظر عن النشاط، تأكد من تضمينها في خطة اليوم بانتظام.
حتى لو كنت والدًا عاملاً، يمكنك التأكد من قضاء أوقات الوجبات معًا وفرصة للتواصل مع بعضكما البعض. يمكنك أيضًا تنظيم نزهات في عطلة نهاية الأسبوع أو رحلات مفاجئة إلى الأماكن التي يحبونها. تساعدك هذه الجلسات في الحصول على لمحة عن كيفية استجابة طفلك وتفكيره وشعوره حيال المواقف المختلفة وتسمح لك بإظهار السلوكيات التي ترغب في رؤيتها فيها.
 
اجعل طفلك مهتماً بالآخرين
 لدى الأطفال رغبة متأصلة في التعاون ومساعدة الآخرين. الآباء مسؤولون عن تعليم الأطفال أن أفراد الأسرة ليسوا فقط من يستحقون التعاطف ولكن الآخرين أيضاً. قم بتوسيع دائرة اهتمام الطفل بما يتجاوز الأسرة بحيث يصبح أكثر شمولاً في تفكيره وأكثر تعاطفاً مع أفراد من خارج الأسرة. لا تقصرها على الناس فقط؛ يمكنك أيضًا تعليم طفلك إظهار الاهتمام بجميع الكائنات الحية والكوكب بأسره.

كن قدوة
كن قدوة يميل الأطفال المراهقون إلى عكس موقفك وسلوكك. كن حذرًا جدًا بشأن ردود أفعالك وكلماتك عندما تكون بالقرب منهم. اعرض نوع السلوك وردود الفعل التي تريد أن يظهرها في المواقف المختلفة.
الأشياء الصغيرة مثل تقديم المساعدة لجار مريض، أو إطعام الشوارد في شارعك، أو رفض فعل شيء غير عادل يمكن أن تؤثر إيجابًا على الأطفال وتساعدك على تربية طفل عطوف وأخلاقي.
 
تطوير علاقة حنونة ومحبة معهم
عندما تكون لديك علاقة حنونة ومحبة معهم، فإنهم يتعلمون بناء العلاقات بنفس الطريقة. كما تضمن الرابطة المحبة والرعاية أن يرتبط الطفل بك ارتباطًا وثيقًا ويتطلع إليك. ما تقوله أو تفعله له تأثير عميق وطويل الأمد على الطفل. إنهم يميلون إلى أخذ الأمر على محمل الجد عندما تخبرهم أنت، وليس أي شخص آخر، بفعل شيء ما أو التصرف بطريقة معينة.

توفير الفرص للأطفال لممارسة الرعاية والامتنان
الممارسة تجعل المراهق أو المراهقة مثاليا، وعندما يتعلق الأمر بجعل طفلك شخص عطوف ورحيم، فإن هذا القول المأثور يكون صحيحًا. كن قدوة حسنة وساعدهم على التدرب من خلال اصطحابهم معك عندما تتطوع لأسباب اجتماعية أو اجعلهم يختارون أسبابهم الخاصة.
دعهم يجعلون من الطقوس وضع الألعاب جانبا التي لم يعودوا بحاجة إليها ومنحها لمن هم أقل حظا، يمكنك إحضار حيوان أليف إلى المنزل وإشراك الطفل في رعايته. قم بتثقيفهم حول كيفية تعبير الحيوان الأليف عن السعادة أو الثقة واثني على الطفل للحفاظ على الحيوان الأليف سعيدا وآمنا.
 
مساعدة الأطفال على تطوير ضبط النفس وإدارة المشاعر
يمكن للمشاعر القوية مثل الغيرة أو الغضب أو الحزن أو الخوف أن تغمر الأطفال. إلى الحفاظ على سيطرة على هذه، وتعليم طفلك ضبط النفس السيطرة على الانفعالات والتحكم في الحركة، وتقنيات السيطرة على المشاعر.
إليك كيف يمكنك المساعدة:
ساعد طفلك على التعبير عن مشاعره عندما يتصرف بطريقة غير معقولة.
اشرح سبب خطأ ردهم وكيف ستعمل الاستجابة المختلفة بشكل أفضل.
شجعهم على فهم أن إيذاء الآخرين ليس حلاً لمشكلة ما.
تشير الدراسات إلى أن ضبط النفس الأفضل مرتبط بتحقيق نجاح أكبر لاحقًا في الحياة، لذا فهذه مهارة أساسية يمكنك نقلها لطفلك.

ضع حدوداً واضبطها
 من الضروري تأديب طفلك للحفاظ على سلوكياته تحت السيطرة. ضع حدوداً واضحة، واجعل طفلك يعرف السلوك المناسب وغير المناسب. تعرف أيضاً على متى يجب أن تكون صارماً معهم ومتى لا تفعل ذلك.

كن قابلاً للتكيف
كل طفل مختلف وله شخصية فريدة، ما يصلح لأحد قد لا يصلح للآخر، هذا هو السبب في أنك يجب أن تكون قادرًا على تكييف أسلوب الأبوة والأمومة الخاص بك مع شخصية طفلك. ربما تكون توقعاتك من الطفل عالية جدًا، وبالتالي لا يمكنهم التوافق.
في كثير من الأحيان، يفشل الآباء في فهم تصورات الأطفال، مما يخلق فجوة كبيرة بين ما يريدون توصيله للطفل وما يأخذه الطفل. على سبيل المثال، الوالد الذي يرغب في أن يكون صارماً ويحافظ دائماً على وجه صارم مع طفل ضعيف


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق