اغلاق

الجمهور العربي هو الذي انتخب الأحزاب العربية وهو الأولى بأن يخاطبه منتخبوه أكثر من الاعلام العبري

تلتزم القائمة العربية الموحدة منذ ظهور نتائج الانتخابات الصمت بالنسبة لمواقفها المبدئية ازاء الائتلاف المحتمل تشكيلة سواء برئاسة رئيس الحكومة الحالي بنيامين


د. منصور عباس

نتنياهو أو يائير لبيد او نفتالي بينيت.
اليوم استمعنا الى مقابلة في " ريشت بيت " مع عضو الكنيست سعيد الخرومي من القائمة العربية الموحدة، أجريت معه في برنامج " كلمان ليبرمان" ، المقابلة كانت مقابلة عادية بالنسبة للاذاعيين اللذين اجرياها، لكنها كانت صعبة واسئلتها محرجة جدا للنائب الخرومي .
أحيانا نشعر بأن الامور تختلط على نواب الكنيست من الموحدة ومن المشتركة، فهم يهرولون للمقابلات بالعبرية ويتهربون من المقابلات لوسائل الاعلام العربية.
نريد هنا ان نذكر أعضاء الكنيست العرب ان الناخبين الذين أوصلوهم للكنيست هم الناخبون العرب (الناخب المجهول كما سماهم منصور عباس)، وهم الذين ينبغي ان يخاطبهم النواب العرب بلغتهم من خلال الاعلام العربي.
الظهور بالاعلام العبري أمر مهم ، لكن يجب التذكر دائما من الذي انتخب النواب العرب؟!
ومهما يكن من امر ، ظهرت الموحدة بالاعلام العبري ام لم تظهر، هي مدينة للجمهور باطلاعه على مستجدات الامور بلغته تماما كما تفعل الاحزاب اليهودية التي تخاطب منتخبيها في الاعلام العبري اي بلغته.
فنحن الناخب المجهول الذي اوصل الموحدة للكنيست.



سعيد الخرومي


صفوت فريج


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق