اغلاق

نصاب الزكاة لهذا العام 1442 هـ : 16000 شيقل

عممت دار الإفتاء والبحوث الإسلامية في الداخل الفلسطيني (48) بيانا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول نصاب الزكاة لهذا العام. وجاء في البيان:

" الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه بإحسان إلى يوم الدين، وبعد: أولًا: الزكاة ركن من أركان الإسلام، وهي شقيقة الصلاة، فالصلاة والزكاة توأمان، فما ذكرت الصلاة في القرآن الكريم غالبًا إلّا وذكرت معها الزكاة، كقوله تعالى: {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ} [البقرة: 43].
ثانيًا: يتقرب المسلمون إلى الله تعالى بالعبادات البدنية والمالية على حد سواء. والزكاة عبادة مالية، من وجبت عليه فأدّاها مخلصًا نال أجرها وثوابها، ومن منعها عوقب على منعها في الدنيا والآخرة لمنزلتها ومكانتها في الإسلام.
ثالثًا: نصاب الزكاة لهذا العام 1442 هـ   16000 شقكل جديد.
رابعًا: ترجّح دار الإفتاء والبحوث الإسلامية من بين تفسيرات الفقهاء أن التقدير للفدية بالـمُدّ والصاع فيه سعة للاجتهاد، ولذلك ذهب بعض السلف إلى تفسير الطعام بمعناه الشامل للخبز واللحم،  وهذا العام فإن الفدية عن اليوم الواحد  تقدر بـ 15 شيقل. وسيكون محل اجتهاد في الأعوام القادمة.
خامسًا: صدقة الفطر، والمتعلقة بكل فرد صغيرًا كان أم كبيرًا، فمقدارها صاع من كل الأقوات جميعها، صاع من البر، صاع من الشعير، صاع من التمر، صاع من قوت البلد، كذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم الناس، ولا تنحصر في نوع معين، وعليه فقد تحددت صدقة الفطر (الفطرة) لهذا العام بـ 15 شيقل.
سادسًا: دار الإفتاء والبحوث الإسلامية قررت أن توقيت الإعلان عن نصاب الزكاة سيكون في اليوم الأول من رمضان كل عام، وأنّ تعيين حساب نصاب الزكاة في اليوم الأول من رمضان يكون الأقرب والأوفق في تقدير الأسعار.
(ملاحظة: كل ما يصدر عن دار الإفتاء والبحوث الإسلامية موجه لفلسطينيي الداخل 1948 فقط)".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق