اغلاق

مركز شؤون المرأة ينفذ مبادرة ‘ تعزيز فرص العدالة بين الجنسين في العملية الانتخابية ‘

نفذ مركز شؤون المرأة في غزة مبادرة حول "تعزيز فرص العدالة بين الجنسين في العملية الانتخابية"، بتمويل من مؤسسة أوكسفام، وذلك "سعيًا لبناء قدرات الشباب


صور وصلتنا من مركز شؤون المرأة

والشابات في العملية الانتخابية المقبلة، وتعزيز المشاركة السياسية للمرأة في هذه العملية".
و
قالت وسام جودة، منسقة برنامج المناصرة: "هذه المبادرة تكونت من مرحلتين، المرحلة الأولى تم ترشيح 50 شابا وشابة من قبل 25 مؤسسة شريكة موزعة على محافظات قطاع غزة كافة، مقسمين على مجموعتين بمعدل 15 ساعة تدريبية على مدار ثلاثة أيام لكل مجموعة؛ للمشاركة في تدريب حول "بناء قدرات الشباب في تعزيز المشاركة السياسية للمرأة في العملية الانتخابية، أما المرحلة الثانية فتمثلت في تنفيذ 25 ورشة توعوية حول مشاركة المرأة في الحياة العامة والسياسية، مستهدفًا 550 شابا وشابة، حيث تم تيسيرها من قبل 25 شابت وشابة ممن هم تلقوا تدريباً في المرحلة الأولى".
 وأكدت وسام جودة: "أن الهدف الرئيسي من هذه المبادرة تعزيز الوعي بالمشاركة السياسية للمرأة، والمساواة بين الجنسين تجاه الحقوق السياسية، ورفع نسبة الوعي تجاه مشاركة المرأة في العملية الانتخابية سواء بالترشح أو الانتخاب".
كما نوهت جودة إلى "أن هذه المرة ليست هي الأولى التي ينفذ المركز أنشطة متعلقة بالمشاركة السياسية للمرأة، إنما هي عملية تراكمية، تأتي هذه المبادرة من أجل بدء مرحلة جديدة من أجل بناء الوعي المجتمعي والسياسي والانتخابي المرتبطة بمرحلة مهمة في تاريخ شعبنا وهي اجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية بشقيها التشريعية والرئاسية وتكون المرأة الفلسطينية تمثل أغلبية في هذه العملية".

"نشر وعي لدى الشباب حول أهمية المشاركة السياسية"
من جانبها، قالت نجاح عياش، مديرة مركز البرامج النسائية رفح: "مبادرة تعزيز فرص العدالة بين الجنسين في العملية الانتخابية كانت بمثابة نشر وعي لدى الشباب حول أهمية المشاركة السياسية، وخاصة أن توقيت المبادرة كان في الوقت المناسب بما أن قطاع يمر في مرحلة تحضيرية للانتخابات التي مضت عليها 14 عاماً، فهذا التوقيت المناسب لتدريب الشباب والشابات وزيادة رفع الوعي المجتمعي".
كما أكدت إحدى المشاركات في هذه الورشات، على "أن عائلتها بصدد اختيار مختار لها، عزمت على ترشيح نفسها لتصبح مختارة متحدثة باسم النساء والمطالبة بحقوقهن؛ لتصل قضاياهن إلى الجميع".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق