اغلاق

أهالي جديدة المكر يتطوعون لإقامة حارات خضراء والحفاظ على النظافة: ‘نظفناها، زرعناها وزيّناها‘

تحت شعار " الحارة الخضراء " شارك أهال ومتطوعون من الجديدة المكر في فعاليات تطوعية لتجميل منطقة المرج في البلدة، وذلك يشمل زراعتها بنباتات وأشجار مختلفة،
Loading the player...

 بهدف اضفاء لمسة جمالية على الحي. ورافقت قناة هلا ورصدت الاجواء في هذا اللقاء التطوعي ورود فعل الاهالي الفرحين بهذه المبادرة، فيما من المنتظر ان تمتد الى عدة احياء في جديدة - المكر...

 "تنافس للحفاظ على نظافة بلدنا"
سهيل ملحم، رئيس مجلس جديدة- المكر :"مشروع قيّم جدا له عدة ابعاد منها ابعاد ثقافية واجتماعية. بمشاركة أبناء شبيبة وعدة مؤسسات وجمعيات في جديدة – المكر، وجهات بيئية. هذا المشروع برأيي سيولّد روح التنافس بين الاحياء للحفاظ على نظافة بلدنا وعلى بيئة جميلة.  قضية البيئة هي احدى القضايا المهمة بالنسبة لنا والتي نستثمر فيها الكثير الكثير من ميزانيات السلطة المحلية والوزارات.  البداية من حي المرج والكثير من المواطنين طلبوا نقل هذا المشروع الى احياء أخرى".

تعزيز القيم البيئية
عبد نمارنة قال : " فكرة مهمة جدا انطلقنا بها منذ سنوات في جمعية الامل في عدة بلدات واليوم انتقلنا الى جديدة-المكر مع لجنة البيئة الجماهيرية الناشطة. اعتقد ان هذا الحراك القوي الذي قمنا به في حي المرج مع الطلاب والأهالي والمجلس المحلي وجهات أخرى وذوي الاحتياجات الخاصة، كان عملا جماهيريا ناجحا. المنطقة كانت مليئة بالتلوث وقد تغيرت بالكامل.  وسيؤدي هذا  الأمر الى تذويت القيم البيئية اكثر لدى الناس ليعتنوا بهذه الحديقة الجماهيرية التي أقامها الأهالي وزرعوها بالفواكه والخضار".

" فكرة ممتازة "
من جانبه قال وجدي عابد، مدير قسم الصحة والبيئة في جديدة- المكر :"  فكرة الحارة الخضراء واشراك المواطن مع المجلس المحلي لنحافظ على بلدنا هي فكرة ممتازة. الوعي البيئي يجب ان يكون عند كل مواطن لكي نحافظ على حاراتنا ونظافتها".

"كسر الحاجز بين المجلس والمواطن"
أما عبيد عبيد، القائم بأعمال رئيس مجلس جديدة- المكر فقال لقناة هلا وموقع بانيت : " هذا المشروع يكسر الحاجز بين المجلس المحلي والمواطن بحيث يحدث المواطن التغيير بنفسه. هو الذي ينظف ويزرع وهو شريك أساسي للمجلس المحلي. عدة حارات طلبت تنفيذ مثل هذا العمل".

تعزيز الوعي
من جانبها، قالت نهى حجاب : " قررنا تبني هذا المشروع الذي انتشر بعدة بلدات. الوعي بهذه القضايا مهمة للحفاظ على الحدائق وعدم تخريبها مثلما حدث في عدة بلدات مما أدى الى يأس لدى بعض السلطات المحلية.  دورنا كلجنة جماهيرية ان نعمل على موضوع التوعية للأهالي والأولاد..."

    أخيرا قالت ام راغب : " المنطقة كانت مليئة بالأوساخ. كل الاحترام لمن قام بتنظيفها وزراعتها". 

اللقاءات الكاملة في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا...




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق