اغلاق

اليوم السبت: الفلسطينيون يحيون يوم الاسير الفلسطيني

يوافق، اليوم السبت، يوم الأسير الفلسطيني، بعد أن أقرّه المجلس الوطني الفلسطيني عام 1974، خلال دورته العادية، في السابع عشر من نيسان/ أبريل، "يوما وطنيا لتوحيد


صورة ارشيفية - (Photo by MOHAMMED ABED/AFP via Getty Images)

الجهود والفعاليات لنصرتهم، ودعم حقّهم المشروع بالحرية".
واختير هذا التاريخ، للاحتفال بيوم الأسير، كونه شهد إطلاق سراح أول أسير فلسطيني "محمود بكر حجازي" في أول عملية لتبادل الأسرى بين الفلسطينيين واسرائيل.
وأقرت القمة العربية العشرين أواخر آذار/ مارس من العام 2008، في العاصمة السورية دمشق، اعتماد هذا اليوم من كل عام للاحتفاء به في الدول العربية كافة، "تضامنًا مع الأسرى الفلسطينيين والعرب في المعتقلات الإسرائيلية".
وأشارت مصادر فلسطينية "أن هذه الذكرى تحل مع استمرار السلطات الإسرائيلية اعتقال قرابة 4500 أسير، بينهم 41 أسيرة، و140 طفلا، كما أن هناك 550 أسيرًا يعانون من أمراض بدرجات مختلفة، وهم بحاجة إلى متابعة ورعاية صحية حثيثة، وعلى الأقل هناك عشرة أسرى مصابون بالسرطان، وبأورام بدرجات متفاوتة، من بينهم الأسير فؤاد الشوبكي (82 عاما)، وهو أكبر الأسرى سنّا".
وأضاف المصادر الفلسطينية :"أنه رغم ما يواجهه العالم من استمرار لانتشار الوباء، وبما يرافقه من تحديات، إلا أن السلطات الإسرائيلية صعّدت من انتهاكاتها وحوّلت الوباء إلى أداة جديدة للتّنكيل بالأسرى الفلسطينيين".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق