اغلاق

نتنياهو: سنحتاج إلى تلقي تطعيم إضافي لذلك من الضروري جلب الملايين من اللقاحات الأخرى

زار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، اليوم، برفقة وزير التربية والتعليم يؤاف غالانت ورئيس بلدية القدس موشيه ليئون المدرسة الثانوية الجديدة في هار حوما، في القدس.


صورة من مكتب رئيس الوزراء

وبحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ، فإن نتنياهو قال: "نعيش يوم عيد حيث يُفتح جهاز التربية والتعليم. حتى الآن تعلم الطلاب ضمن كبسولات، أما الآن فهم يجتمعون مع بعضهم لأول مرة. لقد زرت للتو طلاب الصف السابع، الذين يتعلمون عن سفر شموئيل من التوراة المقدسة، وقلت لهم إن الأمر الذي يميز شعبنا هو ارتباطنا بالماضي وطفرتنا نحو المستقبل. نحن نقود العالم حاليًا من ناحية الخروج من كورونا، حيث يُعتبر استئناف الدراسة في المدارس الإعدادية أيضًا إشارة واضحة لذلك".

"سنحتاج إلى تلقي تطعيم إضافي عاجلاً أم آجلاً"
وأضاف نتنياهو: "هناك شيئان أود تأكيدهما: أولاً، لم نتخلص من الكمامات بعدُ، إذ مال زال يتوجب علينا وضع الكمامات داخل المباني والصفوف، في حين يجوز خلعها في الخارج، مع أخذ التوصية بوضع كمامة داخل التجمعات في عين الاعتبار. لكن بشكل عام، يجب وضع كمامات في الداخل بينما يجوز خلعها في الخارج.
وثانيًا، لم تنتهِ قصة كورونا لدينا بعدُ علمًا بأنها قد تعود. إن الأمر الأهم الضروري للحيلولة دون عودة كورونا هو جلب الملايين من اللقاحات الأخرى إلى هنا، كوننا سنحتاج إلى تلقي تطعيم إضافي عاجلاً أم آجلاً.  وقد تنتهي صلاحية اللقاح الموجود في غضون ستة أشهر أو تسعة أشهر أو عام واحد. نحن سنحتاج مزيدًا من اللقاحات، وأعمل على إنجاز ذلك وسأبلغكم بمجرد ورود أخبار جديدة في هذا الشأن".

" يوم عيد لجهاز التربية والتعليم "
بدوره، قال وزير التربية والتعليم يؤاف غالانت:
"إنه بمثابة يوم عيد لجهاز التربية والتعليم نظرًا لعودة مليونين ونصف مليون طالب من كل أنحاء البلاد إلى الدراسة الكاملة في المؤسسات التربوية لأول مرة منذ شهور طويلة.  باسم جهاز التربية والتعليم، أشكر رئيس الوزراء على تطعيم مواطني إسرائيل. فبفضل اللقاحات، انخفض معدل الإصابة مما سمح باستعادة القلب النابض للدولة ألا هو المؤسسات التربوية في إسرائيل لنشاطه الكامل. في الوقت الذي لا تزال دول كثيرة حول العالم  تشهد حالات الإغلاق، فنحن في دولة إسرائيل خرجنا من الجائحة وعُدنا إلى الحياة الطبيعية، وذلك بفضل حملة التطعيمات التي قادها رئيس الوزراء".

" نحن بصدد العمل على تقليص الفجوات "
وأضاف يؤاف غالانت: "لقد تمكن جهاز التربية والتعليم خلال العام المنصرم من تقليص الفجوات الرقمية التي تراكمت على مدار سنين طويلة، وذلك بفضل 150 ألف حاسوب محمول وزعناها في كل أنحاء البلاد على الطلاب من أجل إتاحة إمكانية التعلم عن بُعد.
وفي الأسابيع المقبلة نحن بصدد العمل على تقليص الفجوات العاطفية والتعليمية التي تكونت على مدار العام الماضي كما وسنواصل الترويج للإصلاحات التربوية وفي مجال الحوسبة في العام الدراسي القادم أيضًا، لصالح الطلاب الذين يشكلون جيل المستقبل لدولة إسرائيل".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق