اغلاق

أنصار المعارض أليكسي نافالني يعتزمون تنظيم احتجاجات بأنحاء روسيا

قال أنصار المعارض الروسي السجين والمضرب عن الطعام أليكسي نافالني إنهم يخططون لما يأملون أن يكون أكبر احتجاجات في الشوارع

 
 (Photo by KIRILL KUDRYAVTSEV/AFP via Getty Images)

 في تاريخ روسيا الحديث يوم الأربعاء لتسليط الضوء على تدهور صحة نافالني وحملة الحكومة ضدهم.
وكتبوا في بيان على موقع نافالني على الإنترنت يعلنون فيه عن خططهم للاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد أن "الأمور تتطور بسرعة كبيرة وبشكل سيئ جدا... لم يعد بإمكاننا الانتظار والتأجيل. الوضع المتطرف يتطلب قرارات متطرفة".
ومن المقرر تنظيم الاحتجاجات، التي تعتبرها السلطات غير قانونية وفضتها في الماضي بالقوة، في نفس اليوم الذي يلقي فيه الرئيس فلاديمير بوتين خطابا سنويا إلى النخبة السياسية.
ونافالني معارض شرس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبدأ إضرابه عن الطعام يوم 31 مارس آذار احتجاجا على رفض سلطات السجن تقديم الرعاية الطبية الملائمة له من ألم حاد في الظهر والساق على حد قوله.
وكانت نقابة طبية على صلات بنافالني قد قالت يوم السبت إن حالته حرجة في ضوء فحوص طبية أظهرت أن كليتيه قد تصابان بالفشل قريبا مما قد يؤدي إلى سكتة قلبية.
وتقول سلطات السجن إنها قدمت لنافالني الرعاية الطبية الملائمة لكن السياسي المعارض البالغ من العمر 44 عاما رفضها وأصر على أن يتولى علاجه طبيب يختاره من خارج السجن، وهو طلب قوبل بالرفض.
ودعت داشا ابنة نافالني، التي تدرس في جامعة ستانفورد، السلطات الروسية عبر تويتر يوم الأحد إلى السماح لطبيب يختاره والدها بعلاجه في السجن.
وقال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان لشبكة (سي.إن.إن) يوم الأحد إن الإدارة الأمريكية أبلغت روسيا بأنه "ستكون هناك عواقب" إذا لقي نافالني حتفه في السجن.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق