اغلاق

رئيس تشاد يفوز بولاية سادسة والجيش يتصدى لمسلحين استهدفوا العاصمة

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة في تشاد أن الزعيم المخضرم إدريس ديبي فاز بفترة ولاية سادسة بينما قال الجيش إنه صد رتلا من مسلحين كانوا يتقدمون صوب
رئيس تشاد يفوز بولاية سادسة والجيش يتصدى لمسلحين استهدفوا العاصمة - تصوير رويترز
Loading the player...

 العاصمة نجامينا.
فاز الزعيم التشادي المخضرم إدريس ديبي بفترة ولاية سادسة، حسبما أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة

ديبي، البالغ من العمر 68 عاما، حصل على 79.3 بالمئة من أصوات انتخابات 11 أبريل نيسان بعدما قاطعها كبار قادة المعارضة احتجاجا على جهوده لتمديد حكمه المستمر منذ 30 عاما.

واستولى ديبي على السلطة في تمرد مسلح عام 1990. وهو أحد أكثر زعماء أفريقيا بقاء في السلطة وحليف وثيق للقوى الغربية التي تقاتل الإسلاميين المتشددين في غرب ووسط أفريقيا.

لكنه واجه حركات تمرد متكررة في الصحراء الشمالية ويتعامل أيضا مع استياء شعبي متزايد على إدارته للثروة النفطية وحملات قمع للمعارضين.

وقامت جبهة التغيير والوفاق المتمردة المتمركزة على الحدود الشمالية مع ليبيا بشق طريقها جنوبا بعد مهاجمة نقطة حدودية يوم الانتخابات ودعوتها إلى إنهاء رئاسة ديبي.

لكن يبدو أنها عانت من انتكاسة كبيرة إذ قال المتحدث باسم الجيش التشادي عظيم برمينداو أجونا إن قوات الجيش قتلت ما يربو على 300 مسلح وأسرت 150 يوم السبت في إقليم كانم على بعد نحو 300 كيلومتر من نجامينا. وأضاف أن خمسة جنود حكوميين قتلوا وأصيب 36.

ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من أعداد القتلى والجرحى أو الوصول إلى المتمردين. وقال زعيم المتمردين محمد مهدي علي إن قواته نفذت "تراجعا استراتيجيا".

ودقت الاضطرابات أجراس الإنذار بين الدول الغربية التي تعتبر ديبي حليفا في قتال الجماعات الإسلامية المتطرفة بما في ذلك بوكو حرام في حوض بحيرة تشاد والجماعات المرتبطة بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية في منطقة الساحل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق