اغلاق

بعد تصويتهم مع المعسكر المناهض لنتنياهو | الخرومي لـ بانيت : ‘ موقفنا كما هو - سنتعاون مع اية جهة لصالح قضايانا ‘

استضاف برنامج "هذا اليوم" عضو الكنيست عن القائمة العربية الموحدة سعيد الخرومي، الذي افتتح حديثه بالقول: "بطبيعة الحال، الكل يعرف بان اللجنة المنظمة هي عمليا ،
Loading the player...

ادارة الكنيست لمرحلة حتى تشكيل الحكومة ، وكان هناك نقاش حول تركيبة هذه اللجنة من ناحية عدد الاعضاء من كل حزب، ولمن سيكون القرار النهائي في اللجنة في حال تساوت الاصوات بين المعسكرين، معسكر نتنياهو ومعسكر لبيد. نحن في القائمة الموحدة قلنا منذ البداية اننا سنكون في الوسط، نحن لسنا تابعين لهذا المعسكر او لذاك. كانت هناك معادلتان: المعادلة الاولى، تتحدث عن 16 لمعسكر لبيد و 14 لنتنياهو ، و 2 يميناه والموحدة واحد. والمعادلة الاخرى تتحدث عن عشرة مقاعد لكل طرف والموحدة عضو ويمينا عضو ، وهذا ما ملنا له منذ اسبوعين وصرحنا بذلك لوسائل الاعلام بان هذا افضل خيار بالنسبة لنا، اولا العدد اقل ، ثانيا ان الاحزاب عمليا ممثلة بمقعد، وهنالك ايضا مساواة بين الاطراف. للاسف، امس وفي ساعة متأخرة قبل التصويت، وصلنا ان هناك اتفاقا بين الليكود ويمينا على خرق المعادلة للمقترح الذي كنا سندعمه، والذي اعلنا عن دعمنا له منذ فترة طويلة ، لم يستطيع الليكود ان ينفي او يبرر هذا الامر، ولذلك قلنا انه في هذه الحالة ، انه اذا كان هنالك اتفاق فسنذهب مع المقترح الاكبر والاوسع وهذا ما كان ، والآن هناك معسكران بالفعل لكا واحد منهما 16 مقعدا والقائمة الموحدة هي لوحدها عضو".
واضاف الخرومي: "من ناحية برلمانية، فان كل الاحزاب تتحرك من خلال العمل البرلماني لتحقيق انجازات برلمانية هنا وهناك. نحن لا نتحدث عن انجازات على مستوى اكبر من العمل البرلماني ، ولكن المهم على المستوى البرلماني ، هذه الانجازات او القرارات التي تؤخذ، اما في تشكيل لجان جديدة او مواقع في الكنيست هنا وهناك ، هذه ستخدم من خلالها المجتمع العربي . باعتقادي، وانا هنا لن ادخل الى التفاصيل، انا اقول اننا يجب ان لا نخرج كمجتمع عربي حتى في فترة الكنيست الانتقالية، بمعنى حتى تشكيل حكومة جديدة، ونحن لا ندري متى سيتم تشكيل الحكومة الجديدة، قد نخوض انتخابات جديدة في اسوأ الاحوال ، ويستمر هذا الوضع لاشهر قادمة ، بحيث ان هناك بعض اللجان التي يجب ان تقام لكي يتم العمل فيها ولا نضيع الكثير من الوقت. فالخطوة كانت على مستوى الكنيست ، اي على مستوى اللجنة المنظمة للكنيست ، وعندما اتضحت الصورة أكثر فاكثر ، تم تغيير المعادلة ، فقلنا بشكل واضح: تعالوا لنتقدم اكثر، لانه لا بد من قرار في هذا الموضوع ، اذ تم تأجيله اكثر من مرة ، وكان من المفروض غدا انه اذا لم يتم اقرار اللجنة المنظمة ، سينتقل الموضوع الى جهات اخرى ، لذلك كان لا بد من اتخاذ قرار. الآن نحن في وضع هنالك لجنة منظمة ، بطبيعة الحال رئيس اللجنة هو من طرف المكلف بتشكيل الحكومة وهو ميكي زوهر من الليكود، وللاسف بالامس عرقل زوهر عمل اللجنة . باعتقادي فان الايام القادمة حبلى بالكثير من المفاجآت ايضا".

ماذا طلبتم من لبيد من اجل التصويت معه؟ ذُكرت بعض الطلبات المتعلقة بمصالح المجتمع العربي ، هل هذه الطلبات واضحة للجمهور العربي؟
اولا نحن صوتنا مع معادلة، معادلة تحفظ للقائمة الموحدة موقعها المهم بين الاطراف ، وهذا كان اهم بالنسبة لنا من باقي الاحادث التي يتم تداولها هنا وهناك. وكما اوضحت الحديث مع كل الاطراف هو عن قضايا برلمانية ، سواء على مستوى اللجان، او على مستوى رئاسة الكنيست وغيرها . ولكن انا اكتفي بهذا القدر من الحديث، لان هذه امور تتم من خلال العمل ين الاحزاب المختلفة، وهي فترة قصيرة . المهم الان هو تشكيل حكومة ، وهذا هو الامر الذي نحن مقبلون عليه ، لنرى كيف تتطور الامور في الايام القليلة القادمة.

هل من الممكن تحصيل مطالب للمجتمع العربي من لبيد اكثر من نتنياهو ؟
انا اقول بشكل واضح. القائمة الموحدة خطت خطوة كبيرة ومجتمعنا العربي خطا خطوة كبيرة . كنا نُتهم في ايام مضت اننا لا نريد ان نؤثر، اننا لا نريد ان نشارك في الحكومات، اننا لا نريد ان ندهم هذه الحكومة وهذا المرشح او ذاك. المجتمع العربي والقائمة الموحدة قالت بشكل واضح : 167 الف انسان صوتوا مع هذا الطريق ، اننا مستعدون من اجل قضايا مجتمعنا الحارقة ان نتعاون مع اي جهة يمكن ان تطرح هذه القضايا وتطرح حلولا واضحة بدون لف ودوران ، وبدون الاعيب هنا وهناك، وتعطي اجوبة حقيقية على قضايا تهم الوسط العربي ، مثل قضايا الهدم ، قانون كامينيتس، قضايا النقب والاعتراف بالقرى وهدم البيوت ، قضايا العنف والجريمة ، الاقتصاد وغيرها الكثير من القضايا ، فمن يستطيع ومن يملك الشجاعة من المرشحين لرئاسة الحكومة ، الباب في القائمة الموحدة مفتوح.

هل التعاون مع بنيامين نتنياهو لا زال قائما بعدما حصل بالامس وكانت ضربة لبنيامين نتنياهو، وهل ينمكن ان يكون الامر مشروطا باستنكار نتنياهو لتصريحات سموتريتش وبن غفير؟
يبدو ان نتنياهو ومعسكر نتنياهو ابتلي بسموتريتش واشباهه ، ومعروف ان هذا حزب عنصري وخلفيته معروفة الكهانية والعنصرية. ولكن نحن حتى عندما يتم الحديث مع المفوض بتشكيل الحكومة ، فسموتريتش وبن غفير وكل هؤلاء الجماعة مشكلتهم مع نتنياهو وليست مع القائمة الموحدة ومع باقي الاحزاب. كل ما اتوا به هو مرفوض على القائمة الموحدة بطبيعة الحال ، ولذلك فان الحكومات عندما تقام، تقام على خطوط عريضة ، عندما يتم الاتفاق على الخطوط العريضة من اي جهة ومن اي طرف ، القائمة الموحدة بالخطوط العريضة التي توافق عليها، نعم هي مستعدة للتأثير وللمشاركة.

هل هنالك تنسيق بينكم وبين القائمة المشتركة خاصة في هذه الامور؟
باعتقادي فان القضايا اصبحت واضحة، فنحن نتحدث عن نفس القضايا ممكن بوتيرة مختلفة اكثر. ممكن الاخوة في القائمة المشتركة يتحدثون ايضا بنفس الروح وبنفس القضايا. نحن تقدمنا خطوة الى الامام ، وهذه كانت عليها الانتخابات ، فالنائب العربي جاء ليختار بين تيارين، بين تيار يقول انه يجب ان نؤثر وممنوع ان نضع حواجز بين ما يجري على السياسة الاسرائيلية، وبين تيار آخر اختار موقفا معينا منذ البداية . انا لا ارفض التعاون ولا ارفض مساحات من التعاون ، وبطبيعة الحال نحن نتعاون في لجنة المتابعة، نتعاون في مؤسساتنا الوطنية المختلفة وطبيعي مع الايام ايضا سيتم التعاون على مستوى الكنيست، لكن في هذه الفترة لا يوجد هذا التعاون او هذا التنسيق ، لكن الايام مقبلة وانا من الاشخاص الذين لا يرفض التعاون بتاتا، بالعكس نحن احزاب عربية اقرب لبعضها من باقي الاحزاب الممثلة في الكنيست.

لماذا هذا السكوت من قبل القائمة الموحدة على تصريحات سموتريتش والتحريض المستمر، خاصة في الايام والاسابيع الاخيرة؟
من ادخل سموتريتش الى الكنيست هو نتنياهو ، فنتنياهو حاول من خلال سموتريتش ومن خلال حزبه عمليا ان يصل الى 61 مقعدا ، وعندما فشل في ذلك خرج عن السيطرة وعن التحكم من بيت نتنياهو في بلفور وعمليا سموتريتش يضر بنتنياهو . نحن لم نرد ان نعطي سموتريتش اكبر من حجمه الطبيعي. القائمة الموحدة الآن تتحدث وهي من سيرجح الكفة لنشكيل حكومة ، وسموتريتش موجود في معسكر نتنياهو وهو يحاول محاولات مستميتة بان يقول لناخبيه وللعنصريين الذين انتخبوه انا موجود وانا مؤثر . نحن بشكل واضح قلنا منذ البداية هناك خطوط عريضة بطبيعة الحال نحن لن نتنازل عنها ، وسموتريتش يخاف لان اليمين الاسرائيلي عمليا يحمّله مسؤولية سقوط حكومة نتنياهو ، واذا تم تحميله المسؤولية فهذا يعني ان سموتريتش سقط في الانتخابات الخامسة فيما لو حدثت . هو يصرخ الان في كل موقع ويتهم الموحدة باتهامات باطلة وخارجة عن السياق الطبيعي، ولكن هذا نابع عن ازمة ، فسموتريتش ومجموعته يعيشون في ازمة. وباعتقادي فان تصرف القائمة الموحدة كان صحيحا في الوقت المناسب اعطينا الاجوبة المناسبة.

هل نحن بانتظار تشكيل حكومة ام انتخابات خامسة بعد انتهاء الفترة المحددة؟
من خلال قناة هلا، انا اقول ان القائمة الموحدة تمد يدها الى الطرفين ، ونقول على قاعدة خطوط عريضة متفق عليها تخدم مجتمعنا العربي وقضايانا التي تهمنا ، القضايا الساخنة ، قضايا المجتمع العربي ، نحن مستعدون للمشاركة وللتاثير ولدعم تشكيل حكومة. هذا الحديث نقوله للطرفين ، فمن لديه الشجاعة فليتفضل فالباب مفتوح ولنبدأ هذا المشوار.


 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق