اغلاق

إيران ترى أن محادثات فيينا تتقدم وتحذر من المطالب غير المنطقية

حذر كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين اليوم الثلاثاء من أن بلاده ستوقف المفاوضات الجارية في فيينا بهدف إحياء الاتفاق النووي إذا واجهت "مطالب غير منطقية" أو إضاعة
إيران ترى أن محادثات فيينا تتقدم وتحذر من المطالب غير المنطقية - تصوير رويترز
Loading the player...

 للوقت لكنه قال إنها تحرز تقدما رغم وجود صعوبات.
ولمح مسؤولون إيرانيون يوم الاثنين إلى احتمال التوصل إلى اتفاق مؤقت لإتاحة الوقت من أجل التوصل لتسوية دائمة.
يأتي ذلك بينما قال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي الثلاثاء إن إيران والقوى العالمية حققت تقدما في المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي، لكن لا يزال هناك الكثير من العمل المطلوب.
وأضاف إنريكي مورا نائب الأمين العام لخدمة العمل الخارجي الأوروبي على تويتر إن المحادثات حققت تقدما على مدى الأسبوعين الماضيين، وإن مجموعة خبراء ثالثة تم تشكيلها للتعامل مع القضايا المتعلقة بالتسلسل" في الخطوات.
وقال مسؤولون روس وصينيون في وقت سابق من الثلاثاء إن المحادثات، التي تهدف لإعادة إيران والولايات المتحدة للالتزام الكامل بالاتفاق النووي، ستعود للانعقاد مجددا الأسبوع المقبل على أساس التقدم الذي تم حتى الآن.
ومن المقرر أن تُستأنف الاجتماعات الأسبوع المقبل بعد أن تعود الوفود لعواصمها للتشاور.
وتجتمع إيران والقوى العالمية في فيينا منذ أوائل أبريل نيسان للعمل على الخطوات التي يتعين اتخاذها لإعادة طهران وواشنطن إلى الالتزام الكامل بالاتفاق، وتطرقت المحادثات إلى العقوبات الأمريكية وانتهاكات إيران للاتفاق خاصة فيما يتعلق بالحد المسموح به لتخصيب اليورانيوم.
وقالت الحكومة الإيرانية الثلاثاء إن طهران بدأت تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء 60 بالمئة بهدف إظهار قدرتها الفنية بعد هجوم تخريبي استهدف منشأة نووية، لكنها أضافت أن هذه الخطوة يمكن التراجع عنها سريعا إذا رفعت الولايات المتحدة العقوبات. وتتهم إيران إسرائيل بالمسؤولية عن عملية التخريب تلك.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق