اغلاق

أهال من يافا: ‘سنقاوم التهجير، الانفجار آت لا محاله اذا لم يتم التعامل بشكل جيد مع هذا الملف ‘

تعيش مدينة يافا منذ عدة أسابيع أجواء متوترة وتظاهرات اسبوعية امام مكاتب شركة عميدار، اذ يحتج المواطنون العرب في المدينة على سياسات التضييق عليهم،
Loading the player...

وهم يتهمون السلطات الاسرائيلية المختلفة بانها تفعل كل ما بوسعها من اجل تهجيرهم من بيوتهم ومدينتهم ...
وقد وصلت الأجواء المتوترة في المدينة الى ذروتها مساء الأحد، بعدما وقعت مواجهات بين الشرطة ومواطنين تخللها اعتقالات واصابات، كما وقعت أيضا مناوشات بين مواطنين عرب ونشطاء في " النواة التوراتية "، فيما أعلنت الشرطة من ناحيتها انها اعتقلت شخصين من سكان مدينة يافا بشبهة الاعتداء على مسؤول في مدرسة دينية يهودية في المدينة ...
الناشط الشيخ محمد محاميد قال لقناة هلا وموقع بانيت:"  الخلافات لم تبدأ منذ اليوم وانما منذ سنة 1948 عندما تعرضت مدينة يافا الى نكبة حقيقية، الى اغتيال مدينة والى التهجير، ومن 120 ألف انسان بقي في يافا 2700 انسان فقط.  هؤلاء الذين بقوا تم تهجيرهم من أحيائهم وبيوتهم الى حي العجمي الذي تحول الى جيتو في أيام الحكم العسكري، ووضعوهم في بيوت عربية فلسطينية هُجرّ أهلها الى مخيمات الشتات. دولة إسرائيل وضعت يدها على هذه البيوت تحت دائرة اراضي اسرائيل التي تبدّل كل بضع سنوات اسم شركة تارة "عميدار" وتارة "غاديش". الخلاف مع دائرة أراضي إسرائيل ومع حكومة تمارس اقصى أنواع العنصرية بحق مدينة يافا ككل العرب في الداخل الفلسطيني.      
دائرة اراضي إسرائيل أعطت حقًا للجيل الأول والثاني فقط في بيوت عميدار التي لا يملكونها أصلا  في حي العجمي. ابناء الجيل والأول والثاني بدأوا يموتون وعميدار بدأت ببيع حي العجمي، حي العجمي يُهجَّر اليوم للمرة الثالثة بعد تطيور بلدية تل ابيب لمعالم المدنية وإقامة متنزهات وتعبيد شوارع بطريقة ملفتة للنظر وجذابة، الأمر الذي جذب المئات من رؤوس الأموال من خلف البحار ، من فرنسا وأمريكا وبريطانيا وأستراليا وغيرها. جاءوا الى يافا وبدأوا يستوطنون في يافا. هناك ارضا خالية وبدل ان يسكتن فيها أهالي يافا الذين يعانون من تكدس سكاني ، وأوضاع تؤدي الى العنف والمشاكل، فقد بيعت هذه الأراضي والبيوت لليهود.  الآن ما سبب الموجة الأخيرة من الاحداث في يافا انه قبل نحو شهرين ونصف او اكثر بقليل، بدأت شركة عميدار بشكل غير اخلاقي وغير انساني تروج لمناقصات لبيع البيوت".

ازمة سكن حقيقية
وأضاف محاميد: المظاهرات هي ورقة احتجاج وضغط على المؤسسة الرسمية. هناك طاقم محامين يدرسون ملفات الاخلاء. ونطالب بشروط افلض لسكان مدينة يافا. أيضا نعد مسودات لاعضاء الكنيست العرب لمحاول سن قانون يتيح للجيلين الثالث والرابع البقاء في هذه البيوت ولوقف المزادات التي تبيع الانسان قبل البناين والبشر قبل الحجر. وهناك مجهود يبذل امام البلدية ودائرة أراضي إسرائيل لتخصيص الأراضي الخالية في المدينة لبناء شقق للأزواج الشابة في مدينة يافا. نحن اليوم نتحدث عن أزمة سكن حقيقية في يافا.  اليوم نحو 50 عائلة من يافا تعيش في قلقيلية خلف الخط الأخضر، أكثر من 13 عائلة تعيش في نعلين وغيرها تعيش في مناطق أخرى وعشرات الأزواج الشابة يعيشون في اللد والرملة".

"الانفجار آت "
من جهته قال عمر سكسك ،عضو بلدية تل ابيب يافا سابقا  لقناة هلا وموقع بانيت: النضال لم يبدأ من اليوم وانما منذ سنوات. دولة اسرئالي تعمل بأسلوب الممطاطلة لتصل الى مرحلة ان ييأس السكان وليجدوا الطريقة ليخرجوهم من بيوتهم. ةوالآن عميدارتريد بيه الاملام والمستئجر المحمي لن يستطيع شراءها وبالتالي هذه عملية ترانسفير واضحة دون ادنى شك. نحن الذين عانيانا ونتابع القضة نعرف الطريقة التي تعمل بها عميدار ودائرة أراضي اسرائيل فبالتالي هي عملية لاخراج المواطنين العرب من مدينة يافا والسياسة عنصرية من الدرجة الأولى . يردون اخراج المواطنين العرب من البيوت التي أصلا نُهبت من المواطنين العرب بطريقة غير شرعية بقواين لا يوجد منها في العالم. اليوم عندما تعلن عميدار عن مناقصات حرة لبيع البيوت التي يسكنها الناس من اجل بيعها هي وسكانها، لقطعان مستوطنين ، فبالتالي هذا دليل قاطع ان الوضع متأزم وعلينا ان نضع كل طاقتنا لنحافظ على وجودنا. لما مجال للعودة الى الخلف. على دولة إسرائيل أن تعرف ان الانفجار آت لا محاله إذا لم يتم التعامل بشكل جيد مع هذا الملف. ودولة اسرائيل ودائرة اسرائيل وعميدار هي الجهات التي ستتحمل النتائج وليس نحن. نحن مواطنون عزل نريد العيش في بيوتنا بكرامة وشرف ...

الحوارات الكاملة في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا... 


تعقيب شركة عميدار
وكان مراسل قناة هلا ، قد توجه لشركة عميدار ، وطلب الحصول على تعقيب حول ما جاء في التقرير ، الذين وعدوا بفحص الادعاءات التي ذُكرت في التقرير ، والعودة لقناة هلا بتعقيب الشركة ، الا انه حتى ساعة نشر هذا التقرير لم يصلنا اي تعقيب .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق