اغلاق

في بحيرة فرنسية - بحارة يتعلمون كيفية تفادي الانحشار في قناة السويس

تقوم منشأة للتدريب بُنيت حول بحيرة في شرق فرنسا بتدريب ربابنة السفن والملاحين على المناورة في قناة السويس من خلال قناة صغيرة ضيقة تشبه القناة المصرية بهدف
في بحيرة فرنسية.. بحارة يتعلمون كيفية تفادي الانحشار في قناة السويس - تصوير رويترز
Loading the player...

 تعليمهم كيفية مواجهة الظروف الطارئة التي قد تتعرض لها سفنهم أثناء مرورها في قناة السويس.
حادث جنوح سفينة البضائع إيفر جيفن في قناة السويس الشهر الماضي وسط رياح شديدة وعاصفة رملية دفع القائمين على منشأة للتدريب في بور ريفيل بنيت حول بحيرة في شرق فرنسا لإعداد قناة صغيرة تماثل القناة المصرية لتدريب ربابنة السفن والملاحين على المناورة في قناة السويس .
ويتولى فرانسوا مايور العضو المنتدب لمنشأة التدريب ومدربون آخرون أثناء عملية التدريب إثارة مشاكل تتعلق بتوجيه السفن وأعطال في المحركات لمعرفة كيف سيتصرف المتدربون.

وبدفعة بسيطة تمكن مايور من إعادة تشغيل المحرك وإجراء تعديل دقيق لعجلة القيادة وهو يوجه سفينة البضائع عبر نقطة ضيقة في القناة التي تماثل قناة السويس المصرية لكنها تجري وسط غابة فرنسية.
ويقول مايور إن خصوصية القناة الفرنسية تكمن في أن عمقها وضفتيها وشكلها يماثل تماما نفس المميزات الخاصة بقناة السويس الأصلية قبل حفر القناة الجديدة عام 2015، مشيرا إلى أن هدف منشأة التدريب في بور ريفيل هو توفير ظروف حقيقية للمتدربين بما يجعلهم قادرين على مواجهة الظروف الطارئة التي قد تتعرض لها سفنهم أثناء مرورها في قناة السويس.

وأقيمت القناة الفرنسية بمقياس واحد على 25 من قطاع بقناة السويس الحقيقية. ويتعين على المتدربين توجيه سفينتهم عبر نماذج لسفن حاويات عملاقة دون أن تنحشر في القناة.
وقال مايور إن من الصعب تدبير العواصف الرملية التي قد تتعرض لها السفن على غرار ما حدث لسفينة إيفر جيفن لكنه أوضح أن هذا الموقع يشهد هبات من الرياح التي تدفع بالسفن في اتجاه أو آخر.
وأضاف مايور إن الحادث الذي وقع للسفينة إيفر جيفن وعطل حركة المرور في قناة السويس ستة أيام وأحدث اضطرابا في التجارة العالمية ربما يدفع شركات للنقل البحري لإرسال موظفيها للتدريب.

ومنشأة بور ريفيل الواقعة على سفوح جبال الألب مصممة بما يتيح نماذج مماثلة لبعض من أصعب المواقع في الملاحة العالمية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق