اغلاق

الذهب يتجه صوب ارتفاع أسبوعي بفعل ضعف العوائد والدولار الأمريكي

لم يطرأ تغير يُذكر على الذهب يوم الجمعة لكنه يتجه صوب تحقيق ثالث مكسب أسبوعي على التوالي بعد اقتراح الرئيس الأمريكي جو بايدن رفع الضريبة على الأرباح الرأسمالية مما ضغط على عوائد


صورة للتوضيح فقط - iStock-brightstars

الخزانة الأمريكية، بينما تلقى المعدن الأصفر الدعم أيضا من ضعف الدولار.
واستقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1783.28 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0545 بتوقيت جرينتش. وقفز المعدن لأعلى مستوياته منذ 25 فبراير شباط عند 1797.67 دولار يوم الخميس، وأضاف نحو 0.4 بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري.
وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1783.90 دولار للأوقية.
وقال ستيفن إينس كبير إستراتيجي السوق العالمية لدى شركة أكسي للخدمات المالية "تأثير تداعيات (اقتراح) زيادة الضريبة يستقطب مستثمري السندات والعوائد انخفضت، ويقدم هذا القليل من الدفع للذهب.
"السؤال الكبير الذي يواجه أسواق الذهب هو القرار بشأن ما إذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي" سيقوم بتغيير في الأسبوع القادم.
وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات بفعل نبأ عن أن بايدن سيطرح خطة لزيادة الضرائب على أصحاب الدخل المرتفع.
كما رفع الدولار الضعيف الإقبال على الذهب لحائزي العملات الأخرى.
وفي تأكيد لانتعاش الطلب الآسيوي على المعدن الأصفر، زادت الشحنات إلى الهند لأعلى مستوياتها منذ 2013، مما قاد صادرات الذهب السويسرية للارتفاع لأعلى مستوى في عشرة أشهر.
وكتب محللو إيه.إن.زد في مذكرة إنه على الرغم من المؤشرات على الطلب المكبوت على الذهب الحاضر في الهند، فإن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا وتجدد إجراءات العزل العام يهددان بالقضاء على ذلك الانتعاش.
وسجلت الهند أعلى معدل إصابة يومي بفيروس كورونا في العالم يوم الخميس.
وزاد البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 2839.21 دولار للأوقية لكنه نزل عن المستوى القياسي 2891.50 دولار الذي سجله يوم الخميس.
وتراجعت الفضة 0.4 بالمئة إلى 26.07 دولار للأوقية، لكنها بصدد تحقيق مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي.
واستقر البلاتين عند 1203.05 دولار.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق