اغلاق

المئات يشاركون في تشييع رجل أسود قُتل برصاص الشرطة في منيابوليس

توافد مئات المشيعين على كنيسة في منيابوليس لحضور جنازة الرجل الأسود دونتي رايت الذي قتل برصاص الشرطة أثناء توقيفه لفحص روتيني للكشف على أوراق القيادة.
مئات يشاركون في تشييع رجل أسود قُتل برصاص الشرطة في منيابوليس - تصوير رويترز
Loading the player...

وأقيمت مراسم جنازة رايت الذي قتلته شرطية بيضاء في إحدى ضواحي منيابوليس يوم 11 أبريل نيسان بعد يومين فقط من إدانة هيئة محلفين لضابط أبيض بقتل جورج فلويد في مايو أيار وهو الحادث الذي أثار احتجاجات بأنحاء العالم للمطالبة بالعدل بين الأعراق.
وبينما أرضى حكم الإدانة الذين ينادون بإنهاء التعامل الوحشي والعنصري للشرطة، جاء مقتل رايت بمثابة تذكرة بالمخاطر التي تواجه السود خلال المواجهات مع الشرطة.
وقاد الصلاة القس آل شاربتون مثلما فعل في جنازة فلويد العام الماضي.
وكان تسجيل مصور للشرطة لواقعة إطلاق النار قد أظهر عددا من أفراد الشرطة وهم يحاولون القبض على رايت بناء على مذكرة ضده والشجار الذي أعقب ذلك. وأظهر التسجيل بعد ذلك الشرطية كيمبرلي بوتر وهي تهدد بصعق رايت بجهاز الصاعق الكهربائي قبل أن تطلق مسدسها نحوه.
وقال قائد الشرطة السابق تيم جونان قبل استقالته إن بوتر استخدمت مسدسها بطريق الخطأ بدلا من الصاعق.
واستقالت بوتر أيضا بعد الحادث لكنها تواجه تهمة القتل من الدرجة الثانية. ولم تقدم بوتر طعنا على الاتهام.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق