اغلاق

قتل موظفة إدارية بالشرطة طعنا قرب باريس وماكرون يصف الهجوم بالإرهابي

طعن مهاجم موظفة إدارية في الشرطة الفرنسية في رقبتها في وضح النهار لدى دخولها مركز شرطة في رامبوييه قرب باريس مما أسفر عن مقتلها في هجوم وصفه الرئيس ،
قتل موظفة إدارية بالشرطة طعنا قرب باريس وماكرون يصف الهجوم بالإرهابي - تصوير رويترز
Loading the player...

إيمانويل ماكرون بالإرهابي. وحدد ماكرون ضحية الهجوم بأن اسمها ستيفاني وكتب في تغريدة إنه لن يأل جهدا في حربه الحازمة ضد ما وصفه بالإرهاب الإسلامي.
وأردى ضباط من الشرطة المهاجم قتيلا رميا بالرصاص. وقال ممثل الادعاء المختص بمكافحة الإرهاب في فرنسا إنه سيتولى التحقيق لأن المهاجم تفقد من قبل الموقع وبسبب ما قاله خلال تنفيذ الهجوم. وقال مصدر قضائي مطلع على التحقيق إن المهاجم هتف قائلا "الله أكبر".
وبحسب مسؤولين أمنيين، فإن المهاجم تونسي الجنسية ويقيم في فرنسا بوثائق قانونية. وذكرت محطة (بي.إف.إم) التلفزيونية إنه عاش في فرنسا من قبل بصورة غير قانونية قبل أن يحصل على بطاقة إقامة من المقرر أن تنتهي هذا العام.
وأشار مصدر أمني ثالث إلى أن المهاجم لم يكن معروفا من قبل للأجهزة الأمنية الفرنسية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق