اغلاق

دبلوماسي إيراني يقرر عدم الطعن على حكم سجنه ببلجيكا في تهمة تتعلق بالإرهاب

قرر دبلوماسي إيراني عدم الطعن على حكم بسجنه 20 عاما في بلجيكا بعد إدانته بالتخطيط لتفجير في فرنسا عام 2018. وفي مدينة أنتويرب التي صدر فيها الحكم
دبلوماسي إيراني يقرر عدم الطعن على حكم سجنه ببلجيكا في تهمة تتعلق بالإرهاب - تصوير رويترز
Loading the player...

 في الرابع من فبراير شباط، قال ديميتري دي بيكو محامي الدبلوماسي أسد الله الأسدي للصحفيين إنه قرر عدم الطعن على الحكم، وإنه سيقضي فترة حبسه.
وأضاف أن بالنسبة له فالأمر ينتهي هنا، لأن موكله لا يعترف باختصاص القضاء البلجيكي للحكم عليه.
وتابع أن الأسدي كان يتمتع بحصانة دبلوماسية نظرا لأنه كان القنصل الثالث في السفارة الإيرانية في فيينا.
وكان الأسدي قد أدين في فبراير شباط بمحاولة ارتكاب عمل إرهابي بعد إحباط مخطط لتفجير اجتماع للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية المعارض بالقرب من باريس في يونيو حزيران 2018.
وكانت هذه أول مرة يُحاكم فيها مسؤول إيراني للاشتباه في ارتكاب عمل إرهابي في أوروبا منذ الثورة الإيرانية عام 1979.
وقالت المحكمة البلجيكية في حكمها إن الأسدي كان يدير شبكة مخابرات حكومية إيرانية وكان يتصرف بناء على أوامر من طهران.
وقرر القضاة آنذاك أنه ما من حصانة دبلوماسية يمكن أن تحميه من اتهامه بالإرهاب فيما استبعد ممثلو الادعاء مبادلته بسجناء غربيين في إيران.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق