اغلاق

مأدبة إفطار بمشاركة سفيري المغرب والإمارات في البلاد

أقيمت مساء أمس أول أمسية رمضانية في إسرائيل لسفيري المغرب والإمارات، مشاركة عرب ويهود. وجاء في بيان صادر عن المعهد اليهودي العربي ،المنظم

 
تصوير عادل للإنتاج والإعلام

للقاء : "العديد من الإسرائليين ذهبوا في رحلة الى الإمارات والمغرب ، سفيرا البلدين ذهبا في الاتجاه المعاكس.  محمد محمود الخاجة من الإمارات وعبد الرحيم بيوض من المغرب احتفلا بشهر رمضان المبارك في إسرائيل.
 اختار الإثنان الإحتفال بأول أمسية رمضانية لهما في إسرائيل بمشاركة العرب واليهود التي يبادر بتنظيمها كل عام المعهد اليهودي العربي التابع للهستدروت برئاسة فاروق عمرور مع رئيس الإتحاد الإسباني العالمي بروفيسور شمعون شطريت.  اختار الإثنان تناول الإفطار مع عشرات اليهود والعرب في أور يهودا بوجبة إفطار من أجل التعايش . السفيران مع جمع الحضور شعروا بالإثارة عندما قال رئيس المعهد روئي يعقوب ان المسلمين في الزرازير بشمال البلاد قاموا بمساعدة مراكز الإنعاش لليهود القادمين من منطقة الكارثة في ميرون .
في هذا السياق قال سفير الإمارات: ‘السلام مهم لنا ، العلاقة بين اليهود والمسلمين في إسرائيل مثيرة للغاية ، هذه القصة توضح أهمية السلام وأنا سعيد بالاحتفال مع اليهود والمسلمين كتقليد سنوي‘.
المعهد اليهودي العربي يقيم أمسية رمضانية بهدف التقارب والتعايش بين الشعوب والثقافات في دولة إسرائيل لإجراء حوار وتفاعل بينهم من أجل الحياة المشتركة في البلاد ، كما شارك في الأمسية الرمضانية رئيس بلدية أور يهودا ليات شوحات والسفير الإسباني مانويل أساو وسفيرة بنما أديس فيغا .
تخلل الحفل وصلة أناشيد دينية للفنان سامي عبدالقادر المدير الفني في المعهد .
وتولى عرافة الإفطار الرمضاني موشي بن عطار ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق