اغلاق

اليك النائب منصور عباس ، بقلم: أحمد عارف لوباني

عندما زار الزعيم المصري زعلول باشا بريطانيا لمقابلة ملكها حينذاك ، طلبوا منه حين الحضور امام الملك من المتوجب عليه الانحناء احتراما للملك. الزعيم زغلول باشا

  
النائب منصور عباس

وقف امام الملك شامخا ولم ينحن . وبعد ان انتهت المقابلة سألوه لماذا لم تنحن امام ملك بريطانيا؟ اجاب : كلما كنت انوي الانحناء كنت اشعر وكأن اثنا عشر مليون مصري(عدد سكان مصر حينها) يطالبونني ان لا انحني صارخين ، ايها الزعيم المصري لا تنحني ابقى شامخا.
اذكر ذلك متسائلا سيادة رئيس لجنه شؤون " الرعايا العرب" حسب ما سلموك رئاسة تلك اللجنة السيد منصور عباس ، من المتعارف عليه عندما يحضر احدهم لمقابلة الاب الروحي للمستوطنين ولرئيس حزب الصهيونية الجديدة النائب سموترتيش ، الراف حاييم دروكمان ان ينحني امامه ويقبل يده ، سيد منصور هل حصل ذلك؟ نحن لا نتهم وانما نستوضح الأمور. كثير من بني البشر يعتبرون بصاق الاخر وكانه مطرا، هذا يجرنا الى مقولة ان لم تستح فافعل ما تشاء .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق