اغلاق

مصادر في المتابعة :‘ لجنة حي الشيخ جراح ترفض استقبال عباس‘

ذكرت مصادر في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد انها تلقت رسالة رسمية من القيادي المقدسي زكريا عوده أحد ممثلي لجنة الشيخ جراح، حيث تؤكد


د. منصور عباس - تصوير بانيت

 الرسالة موقف لجنة الحي الذي يرفض استقبال النائب منصور عباس رئيس القائمة الموحدة.
  وجاء في رسالة زكريا عودة الى لجنة المتابعة، والتي وصلت نسخة عنها الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "تحياتي لكم اهلنا في لجنة المتابعه
ابلغني لجنة حي الشيخ جراح بان منصور عباس اتصل بهم من خلال طرف ثالث ينوي زيارة الحي
اكدت لجنة الحي رفضها استقباله رفضا قاطعا لمواقفه المعاديه للصف الوطني وتحالفه مع اليمين المتطرف الصهيوني
لذلك نرجوا تعميم موقف اهالي حي الشيخ جراح".
الى هنا نص رسالة لجنة حي الشيخ جراح الى اعضاء لجنة المتابعة.

واضافت المصادر الى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه وفي الاجتماع الذي عقد في حي الشيخ جراح يوم الخميس الاخير بمشاركة لجنة الحي وممثلي لجنة المتابعة وقيادات دينية ووطنية في القدس وطاقم المحامين، فإنه لم يحضر الاجتماع اي شخص ممثلا عن القائمة الموحدة".
 
الموحّدة : " الأقصى خط أحمر وحقنا فيه حق خالص "
وجاء في تعقيب من القائمة الموحدة على ما جاء في الرسالة ، من خلال بيان أصدرته القائمة الموحدة ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " الأقصى المبارك خطّ أحمر، وحقنا فيه حق خالص، والاعتداء على حرمته وعلى المصلّين فيه مرفوض ومدان.

حماية المسجد الأقصى المبارك واجبنا جميعًا، في كل الميادين، ومن كل منبر.

القائمة العربية الموحدة ونوابها وأنا أوّلهم، كما عهدتمونا نحمل بإخلاص همّ وقضايا مجتمعنا العربيّ، ونسعى لتمكينه وتعزيز دوره السياسي والبرلماني. كذلك لن ندّخر جهدًا في حماية المسجد الأقصى المبارك، ومن موقعنا السياسي البرلماني لن نسمح تحت أي ظرف أن تنتهك حرمته، او الاعتداء على حق المسلمين الخالص فيه.

حركتنا الإسلامية وجمعية الأقصى ستستمر بعملها الدؤوب على مدار السنة برفد المسجد الأقصى بالمصلين المرابطين، وإقامة معسكرات القدس أوّلًا، ودعم أهلنا في القدس بكل السبل الممكنة لتثبيتهم وتمكينهم في القدس الشريف.

الوصاية الهاشمية للمسجد الأقصى المبارك، صمام أمان يجب الحفاظ عليه، وعلى إسرائيل الالتزام باستحقاقات الوصاية كاملة.

ندعم أهلنا في القدس الشريف والشيخ جراح، شعبيًّا وسياسيًّا وحقوقيًّا وبكل المقدّرات المتاحة، ونقف إلى جانبهم ليثبتوا في بيوتهم وأحيائهم وفي مدينتهم.

المسجد الأقصى المبارك عقيدة وهوية، لا مساومة عليها. هذا واجبنا وهذه عقيدتنا، لا نسأل على ذلك أجرًا إلا من الله تعالى " .


تصوير : حدشوت كول هعولام


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق